التدخين لا يساعد على النحافة

صحة الأسرة

الأربعاء, 27 يوليو 2011 16:47
القدس- وكالات:


أظهرت دراسة سويدية أن التدخين لا يساعد على النحافة, ونشر موقع ساينس ديلي الأميركي بحثا للصحة العامة بالسويد وجد أن التدخين لا يحافظ على نحافة الشخص. وقيس خلال الدراسة التي نظرت بالعلاقة بين التدخين والسمنة وشملت ستة آلاف شخص مؤشر كتلة الجسم (BMI) ونسبة الخصر إلى الورك (WHR).

وتبين أن هناك ارتفاعا في نسبة الخصر إلى الورك لدى الإناث والذكور المدخنين, وانخفاضا بمؤشر كتلة الجسم لدى المدخنات مقارنة بغير المدخنين. وأظهرت الدراسة زيادة في الاختلاف

بنسبة الخصر إلى الورك بين المدخنات وغيرهن.

وفي الإطار ذاته، نصح باحثون بضرورة ممارسة الرياضة وخاصة مع التقدم في السن للحفاظ على حجم العضلات.

وذكر موقع هلث داي الأمريكي أن باحثين من جامعة ألاباما رمينجهام الأمريكية درسوا كم يحتاج المرء من الرياضة للحفاظ على حجم عضلاته أو زيادة حجمها من خلال مراقبة عدد من البالغين خلال أسبوع.

دراسة سويدية جديدة أظهرت أن المراهقين الذين

ترتفع لديهم معدلات حمض الفوليك يحققون نتائج دراسية أفضل وفي الدراسة بالغون تم تقسيمهم إلى فئتين, الأولى تتراوح أعمارهم بين 16 و25 والثانية بين 60 و75, وتبين أن الفئة العمرية الأصغر احتاجت إلى تمرين أقل لتحافظ على قوة عضلاتها من الفئة العمرية الأكبر. وقال الباحث ماركاس بامان إن النتائج التي تمّ التوصّل إليها في الدراسة تفيد لأول مرة بأن البالغين الأكبر سناً يحتاجون إلى ممارسة الرياضة أسبوعياً أكثر من الأصغر سنّاً من أجل زيادة حجم عضلاتهم أو المحافظة على حجمها.

وأوصت الدراسة بأن يمارس البالغون الكبار في السن تمارين المقاومة أسبوعياً من أجل الحصول على نتائج أفضل.