لماذا تتكرر إصابة الأطفال بالتهاب اللوزتين خلال الشتاء؟

صحة الأسرة

السبت, 25 ديسمبر 2010 14:00
خاص: بوابة الوفد


أكد د. محمد صفوان الموصلي استشار الأطفال أن تكرار التهاب اللوزتين إصابة الأطفال بالتهاب اللوزتين خلال فصل الشتاء قد يكون نتيجة الإصابات بالجراثيم والفيروسات، وهنا تتميز الحالة بارتفاع حاد في درجة الحرارة وضخامة في العقد الليمفاوية تحت الفك والغدد الرقبية وغيرها.

وأضاف صفوان أنه في حال تكرار التهاب اللوزات القيحي فهذا يستدعي إجراء بعض فحوص الدم لاستبعاد بعض المضاعفات؛ إذ إنه في حال تكرار الالتهاب وبشكل خاص في الفئة العمرية من 5 إلى 15 سنة

فإنه قد يؤدي إلى مضاعفات قد تكون خطرة على الطفل كالتهاب القلب الروماتيزمي والتهاب الكلية والكبب الكلوية .

وهنا تجدر الإشارة إلى أهمية إعطاء المضادات الحيوية في حال التهاب اللوزات القيحي، وهذا يعتمد على تقديرات الطبيب أو على إجراء مسحة للحلق واللوزات وإجراء زرع للبكتيريا إذا لزم الأمر أحياناً وفحص الدم، ويجب إعطاء الطفل المضاد الحيوي لمدة عشرة أيام مستمرة لتطهير الحلق

ولمنع حدوث المضاعفات التي أشرنا إليها سابقاً .

وأشار صفوان إلى أنه في حال وجود التهاب روماتيزمي، فإن هنالك بروتوكولاً خاصاً للعلاج ولا يلجأ إلى استئصال اللوزتين إلا ضمن شروط خاصة جداً، مثل تكرار التهاب اللوزات القيحي لأكثر من خمس مرات سنوياً، كذلك في حال خراجة اللوزات أو في حال وجود ضخامة كبيرة جداً في حجم اللوزتين، مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس والبلع .

وتابع أن استئصال اللوزات وحده لا يشفي من المضاعفات كروماتيزم القلب مثلاً، حيث يجب متابعة الطفل وإعطاؤه أدوية خاصة بشكل دوري وفي فترات ثابتة وإجراء فحوص خاصة تحت إشراف طبي دقيق.