رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تشهد أعلى نسب أورام الكبد بالعالم خلال 2012

صحة الأسرة

السبت, 09 يوليو 2011 16:28
كتب – كاظم فاضل:


عقد المؤتمر السنوي السادس عشر للجمعية المصرية لأمراض الكبد والجهاز الهضمي والحميات مؤتمرا طبيا على مدار أربعة أيام من 4 إلى 6 يوليو بطنطا ومن 7 إلى 9 يوليو بالإسكندرية بمشاركة نخبة من خبراء وأساتذة أمراض الكبد والجهاز الهضمي على مستوى العالم.

وناقش المؤتمر علاج أمراض الكبد خاصة الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي" باعتباره قضية صحية قومية، ومبادرة وزارة الصحة لتوفير الانترفيرون بأنواعه الثلاثة لمرضى التأمين الصحي.

وخلال اللقاء الصحفي الذي انعقد على هامش المؤتمر أشاد الدكتور محمد العتيق، أمين عام رابطة أطباء الكبد العربي ورئيس المؤتمر

بالدور الكبير الذي قامت به وزارة الصحة المصرية من خلال توفير الانترفيرون بأنواعه الثلاثة (الأمريكي، السويسري، والمحلي)، مما يتيح الفرصة للمرضي لاختيار العقار. وأضاف قائلا: "الآن أصبح مريض التأمين الصحي يملك حق الاختيار بين العقار المستورد المستخدم في العلاج علي نفقة الدولة والعقار المحلي، ونناشد التأمين الصحي بسرعة تفعيل قرار وزارة الصحة."

كما دعا إلي ضرورة سرعة التصدي لانتشار أورام الكبد من خلال علاج الالتهاب الكبدي "سي" بشكل فعال، قائلا: "من المتوقع

أن تشهد مصر أعلي نسب للإصابة بأورام الكبد على مستوي العالم خلال 2012، لذلك أدعو إلي تضافر الجهود لتفادي تلك التطورات المؤسفة ومنع تفاقمها من خلال توفير العلاج الفعال لفيروس "سي".

وكشف الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بمعهد تيودور بلهارس، عن أمل جديد لمرضي فيروس "سي"، حيث وافقت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكيةFDA) ) على استخدام عقاري تيلابريفير وبوسيبريفير مع نوعي الانترفيرون المعتمدين دوليا بالإضافة إلي ريبافيرين .

وعلق د. هشام قائلا: " هذان العقاران يمثلان طفرة في علاج فيروس "سي"، حيث أثبتت الدراسات أن استخدام إحداهما بالإضافة إلى العقاقير التقليدية، يرفع نسب الشفاء لتصل إلي 80 % وهي نسبة غير مسبوقة في علاج فيروس "سي"".