رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عقار ينقذ ضحايا الإيكولاى في 24ساعة

صحة الأسرة

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 13:59
كتبت- عزة إبراهيم:

قالت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية: إن حالة من التفاؤل بدأت تتسرب إلي الأطباء في ألمانيا، بسبب اكتشاف أحد العقاقير التي توصل إليها الدكتور "فرانز شيفر"، المتخصص في أمراض الكلى في جامعة هايدلبرج،

حيث تمكن شيفر باستخدام هذا العقار الجديد والذي أطلق عليه اسم Eculizumab من شفاء فتاة صغيرة تدعي صوفي كانت تعاني علي مدي 3 سنوات من شلل نصفي وفشل كلوي ومشكلات بتركيب الدم، نتيجة لإصابتها بالإيكولاي غير القاتلة.

وأشارت "دير شبيجل" إلى أن العقار الجديد ساعدها علي التحسن في غضون 24 ساعة ثم غادرت المستشفي بعد

9 أيام، حيث أصبح غسيل الكلي غير ضروري في الوقت الذي كانت حالتها فيه تتراجع بشدة.

ويقول الدكتور شيفر: "الفتاة تحسنت بالفعل وبدأت تذهب إلي المدرسة وتمارس حياتها الطبيعية كأي طفل في سنها، مؤكدا أن العقار Eculizumab هو الأمل الوحيد أمامنا الآن في ألمانيا".

وكان من المقرر نشر قصة المريضة صوفي في أحد المجلات الطبية جنبا إلي جنب مع حكايتين مماثلتين لاثنين من المرضي أحدهما من باريس والآخر من مونتريال ، ولكن بعد ذلك

جاء الإعلان عن ظهور الإكولاي القاتلة في ألمانيا, وهو ما أدي إلي انشغال جميع المجلات الطبية بهذا الحدث الهام، ولكن أدي فشل الاطباء في التعامل مع المرض إلي الالتفات بقوة إلي عقار شيفر.

وأوضحت المجلة أن الكثير من الأطباء حاليا يصرون على علاج المرضى المصابين بالإيكولاي بالمادة الطبية الجديدة Eculizumab على الرغم من أن نجاحها في علاج 3 أطفال فقط لا يسمح علميا بتعميمها علي نطاق أوسع، ولكن الواقع أنه يجري حاليا استخدام العقار في جميع المستشفيات وخاصة للتعامل مع الحالات المتأخرة جدا.

وأشارت الصحيفة إلي أن عقار الدكتور شيفر Eculizumab استطاع إنقاذ 49 مريضا في مركز الطب جامعة هامبورغ (اليوكى) يوم الجمعة الماضي، و28 آخرين في كييل و 20 في هانوفر.