رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عقار جديد لمن يعانون من الأرق

صحة الأسرة

الأربعاء, 01 يونيو 2011 16:19
كتب – محمود الفقي:

أكد خبراء وباحثون طبيون أن من يأخذون كفايتهم من النوم، ما بين 7 إلى 9 ساعات كل ليلة هم الأعلى إنتاجا والأنشط طوال اليوم والأقل عرضة للضغط العصبي.

وأوضح موقع (هيلث هيدلاينز) الإلكتروني المتخصص في الشئون الصحية أن النوم عامل حاسم في التركيز وتكوين الذاكرة وإصلاح وإعادة الشباب إلى خلايا الجسد والصحة النفسية والجسدية بوجه عام.

وكشف الموقع أن كثيراً من المواد المساعدة على النوم آمنة وطبيعية وتكتسب شعبية متزايدة فهي تحتوي في العادة على الميلاتونين وهو هرمون طبيعي

ينظم النوم ويمنع الأكسدة.

وينصح الموقع أن يحصل الشخص الذي يشعر بالأرق على عقار مساعد للنوم على ألا يقتصر على الميلاتونين فقط وأن ثمة مكونات عشبية أيضا تزيد من تهدئة التأثيرات الجانبية مما يؤدي إلى نوم هانئ.

وعن فوائد استخدام المواد الطبيعية في المساعدة على النوم يقول الموقع إنها لن تؤدي إلى الإدمان كما أنها تساهم في النوم السريع والبقاء نائما لفترة أطول والاستيقاظ في حالة

نشِطة وهي آمنة الاستخدام ليلاً.

ونصح الموقع باستعمال منتج جديد، اسمه التجاري هو "سومنابور"؛ مشيراً إلى أنه قد تم تركيبه على يد علماء شركة بيك لايف، وتحتوي مكوناته الفريدة على مواد عشبية مثل البابونج وزهرة الآلام ولهما تأثير مهدئ للجسم بالإضافة إلى الميلاتونين. وهذا المنتج لطيف لكنه فعال، فهو يساعدك على العودة إلى روتينك المعتاد في النوم وبشكل أسرع وأطول وأكثر أماناً.

ولسوء الحظ، كما يقول الخبراء، يعاني أكثر من 70 مليوناً من الأمريكيين من مشكلات مستمرة في الخلود إلى النوم أو الاستمرار فيه. والعلاج هنا صعب لأن المشكلة أنه عندما تلجأ إلى الطبيب ربما تواجه احتمالية إدمان العقاقير لأجل النوم.