رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفيات أمريكا تلجأ للبدائل بسبب نقص الدواء

صحة الأسرة

الاثنين, 30 مايو 2011 18:50
كتبت – ولاء جمال جبّة


أشار موقع أى.بى.سى إلى مشكلة خطيرة تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية تتمثل فى النقص المتزايد فى الأدوية التي تعالج عدداً كبيراً من الأمراض، مثل: السرطان والتليف الكيسى، الأمر الذي دفع المستشفيات للبحث عن بدائل أخرى لتجنب إلحاق الضرر بالمرضى.

ونقلت شبكة (أيه بي سي نيوز) عن الدكتور إريك لوفانز، أستاذ الطوارئ فى الكلية الأمريكية، قوله: "إنها مجرد مسألة وقت قبل أن نحتاج دواء ما لإنقاذ

حياة مريض ونكتشف عدم وجود هذا الدواء".

وأوضحت الشبكة أن مشكلة نقص الدواء أو حتى عدم توفره ليست جديدة أو مستحدثة ولكنها زادت سوءاً بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، حيث تضاعف العجز ثلاث مرات عن المستوى المتعارف عليه على مدار السنوات الخمس الماضية، وفقا لتقرير معلومات العقاقير الصادر عن جامعة يوتا، التي أوضحت أن

هناك عجزاً فى 89 نوعاً من العقاقير خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.

ويتركز أغلب العجز في الأدوية التى يتم تعاطيها بواسطة الحقن، والتى تستخدم فى الغالب فى المراكز الطبية، وفى غرف الطوارىء، ووحدات العناية المركزة، وأجنحة السرطان.

وأضاف الدكتور لوفانز أن النقص الحاد فى الأدوية يمكن أن يستمر لأسابيع أو لعدة شهور مقبلة؛ والبدائل الجيدة قد لا تكون متوفرة في كثير من الأحيان. واستدرك قائلاً: "إنها ليست مشكلة الولايات المتحدة الأمريكية فقط، فهناك العديد من البلدان تعانى من نفس مشكلة نقص الدواء".