رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كريم جديد للتخلص من الشيخوخة

صحة الأسرة

الأحد, 29 مايو 2011 18:37
كتبت-عزة إبراهيم:

لا تزال صناعة مستحضرات العناية بالبشرة تنفق المليارات من الدولارات لتصنيع وتسويق منتجات جديدة، وبالرغم من ذلك لا تزال المرأة تعاني من عدم وجود المستحضر الأمثل للبقاء عليها شابة, ولكن أدي الاكتشاف الجديد لجامعة كامبردج إلي إعطاء النساء أملا جديدا في التخلص من تجاعيد الوجه والحفاظ علي كامل شبابها وإشراقها.

وتوصلت دراسة أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج إلى اكتشاف كريم جديد يساعد بشكل مذهل في التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة بالوجه، بالإضافة إلي المحافظة علي إشراق الوجه ونضارته دون استخدام الأدوية أو الحقن أو الجراحة المكلفة.
وشملت الدراسة، التي نشر نتائجها موقع (هيلث هيدلاينز) الإلكتروني 80 امرأة
تتراوح أعمارهن بين 21 و69 عاماً, في المراحل العمرية 20, 30, 40, 50 عاماً. وامتدت الدراسة لمدة ثمانية أسابيع متتالية. وكشفت الدراسة أن اللاتي اتبعن في السابق أنظمة مختلفة لمعالجة التجاعيد، أسفرت نتائج استخدام الكريم لديهن عن تأثير لا يصدق بعد خضوع مجموعة النساء للدراسة فضلاً عن دراسة كل منهما علي حدة.
ولاحظ 70% من النساء خلال الأسبوعين الأولين زيادة في ترطيب الجلد البشرة بشكل لا يصدق كما لاحظ ما يزيد على 50٪ من النساء اختفاء الخطوط الدقيقة والتجاعيد في أسبوعين فقط،
كما ساعد الكريم السيدات في سن العشرين على المزيد من إشراق ونضارة وجوههن.
وقال 70٪ من النساء أن بشرتهن أصبحت أكثر نعومة وسلاسة بعد استخدامها الكريم لمرة واحدة فضلا عن سرعة تسربه إلي الجلد دون رواسب علي السطح كما تفعل باقي الكريمات, كما أثبت البحث أن نسبة الآثار الجانبية للكريم ونسبة عدم فاعليته تساوي صفر بالمائة.
من جانبهم أعلن العلماء في جامعة كامبردج أن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا سيستخدم نتائج الدراسة لإنشاء خط للجمال يستهدف العناية بالبشرة وتطوير هذا الكريم لإستخدامه في عدد من المستحضرات التي تتناسب مع أنواع البشرة المتنوعة والأعمار المختلفة للنساء, وخاصة بعد أن عبرت ما يقرب من 100 ٪ من النساء اللاتي خضعن للدراسة عن التأثير الساحر للكريم علي بشرتهن كما ذكرت 100% من المبحوثات في عمر الخمسين عاما أنهن سيوصين بالمنتج لصديقاتهن.