الصدفة تحول "دم بقرة" لبديل للدم البشري

صحة الأسرة

السبت, 07 مايو 2011 18:41
ملبورن- أ ش أ:


أدى إنقاذ حياة الأسترالية تامارا كوكلى (33 عاما) مدربة الأحصنة من الموت بعد تعرضها لإصابات بالغة فى حادث سيارة إلى اكتشاف بديل آمن للدم البشرى يتمثل فى دم الأبقار ،وهو الاكتشاف الذى وصفه العلماء، بالخيال ويمثل خطوة بارزة فى تطوير بديل عن الدم فى ظل نقصه، خاصة وأن الدم البديل لا يقتضى المطابقة فى الفصيلة ويمكن الاحتفاظ به فى البراد طيلة 3 سنوات.

وقادت الصدفة البحتة إلى هذا الاكتشاف، ففى "مستشفى ألفرد" فى ملبورن، تم إمداد كوكلى التى خسرت حوالى أربعة ليترات من الدم فى الحادثة التى أوشكت على قطع عمودها الفقرى بعشر وحدات من الدم المسمى بـ "ب دأ-201" والذى تم نقله من الولايات المتحدة الأمريكية ويحتوى على جزيئة منحدرة من دم الأبقار، الأمر الذى ساعدها على استعادة مستوى كرات الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأوكسجين فى الجسم.