450 مصابة بسرطان الثدي من بين مليون

صحة الأسرة

السبت, 23 أبريل 2011 10:15
الفيوم - سيد الشورة:


كشفت مناقشات مؤتمر الجمعية المصرية لأمراض السرطان بالفيوم، أن بين كل مليون سيدة مصرية هناك 450 مصابة بمرض سرطان الثدي. جاء ذلك في ختام أعمال الجمعية المصرية لأمراض السرطان على مدى يومين بالفيوم، والتى شملت قافلة طبية للكشف على المرضى فى اليوم الاول بمستشفى الفيوم العام، ومؤتمرا علميا في اليوم الثانى.

وأشار د.مصطفي الصيرفي أستاذ طب الأورام بجامعة القاهرة إلى أن هذه النسبة أقل كثيرا من نسبة إصابة السيدات بالمرض في أوروبا وأمريكا مؤكدا أن الاكتشاف المبكر للمرض يساعد علي شفاء الحالات بنسبة 98% وهو ما يؤكد ضرورة زيادة الوعي الصحي عند السيدات في مصر .وأضاف أن عدد المصابات يزيد سنويا بنسبة 10% بسبب الكشف المبكر عن المرض .

وأكدت المناقشات ان مرض سرطان الكبد من أكثر أنواع الأورام انتشارا في مصر بسبب زيادة عدد المصابين بالفيروس الكبدي ( c) و(b) حيث إن هناك 48 مصابا

بسرطان الكبد بين كل 100 الف مواطن مصري, وناشد المؤتمر الجهات المعنية بضرورة الاهتمام بعلاج الفيروسات المسببة لسرطان الكبد .

من جانبه، انتقد د.عمر هيكل رئيس الأكاديمية الطبية العسكرية ورئيس المؤتمر عدم اهتمام عدد كبير من الأطباء باستخدام الأدوات الصحية أثناء تعامله مع المريض مثل القفازات الطبية، والأحذية الطبية وغيرها خاصة عند اجراء بعض العمليات وأشار إلى انه متألم جدا من هذا الوضع وان هناك قواعد عامة لابد ان يتبعها الطبيب ولا يجوز الخروج عنها .

و شهدت القافلة الطبية قيام الدكتور مدحت خفاجة أستاذ الأورام بإجراء عملية لسيدة من الفيوم أثبت الفحص أنها مصابة بسرطان الثدي وتم استئصال الورم .

كانت الجمعية المصرية لأمراض السرطان قد قامت بإرسال سيارة مجهزة الي محافظة الفيوم قبل شهر ونصف من المؤتمر بهدف اجراء الفحص الطبي للسيدات فوق سن الـ45 وهن الأكثر عرضة للاصابة بمرض سرطان الثدي وتم فحص 800 سيدة.