رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بذر الكتَّان.. يحمي من الأورام

صحة الأسرة

الأحد, 17 أبريل 2011 21:11
كتب: إبراهيم عبدالمعطي

المصريون على علاقة طيبة ببذر الكتان، وبعضهم يتعامل معه يوميا، قد لا يكونون قد رأوا البذر في صورته السليمة، لكنهم يتناولونه مع طبق الفول، من خلال زيته الذي يعرفونه باسم "الزيت الحار" وهو نفسه زيت بذر الكتان. وهذا النبات له عدة فوائد عرفها المصريون منذ عهد الفراعنة، واهتموا بتخزينها من أجل استخدامها في الطعام والعلاج. وبذور الكتان غنية بالعناصر الغذائية، إذ تحتوي على البروتين والكربوهيدرات والدهون المشبعة والدهون غير المشبعة المتعددة والدهون غير المشبعة الأحادية والألياف والكالسيوم والماغنسيوم والصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم والحديد والنحاس والسيلينيوم والمنجنيز والزنك وفيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب 3 وفيتامين ب5 وفيتامين ب6 والفولات وفيتامين ج.

لبذر الكتان العديد من الفوائد الصحية، ومن خواصها أنها تحمي من الأورام السرطانية، وإذا كانت هناك أورام فإنها تقلل من حجمها وتخفف من آلامها، وقد أجريت تجربة على مجموعتين من الفئران، قدمت للمجموعة الأولى بذر الكتان وزيت بذر الكتان، وقدمت للمجموعة الأخرى وجبات لا تحتوي على بذر الكتان أو الزيت، ولوحظ أن الأورام في الأمعاء الدقيقة والقولون لدى المجموعة الأولى أقل بنسبة 45% من المجموعة الثانية، وكانت الأورام في المجموعة الأولى صغيرة جدا بالمقارنة بالمجموعة الثانية، وأكدت الدراسة أن زيت وبذر الكتان تحتوي على مواد فعَّالة تمنع الأورام في القولون والأمعاء

الدقيقة.

وتوجد العديد من الدراسات التي أثبتت أن بذر الكتان يحمي من أمراض القلب ويحافظ على مرونة شرايين القلب ويمنع السكتات القلبية، ويقلل ترسب الدهون في الكبد والكليتين. ولكن لا ينصح بتناوله أثناء الحمل أو الإرضاع.

وعن بذر الكتان قال داود الأنطاكي إنه "كثير الدهن، يحلل الأدران، ويسكن الصداع المزمن، ويصلح الشعر، وبالعسل يدر الفضلات، ويسكن المفاصل والنقرس وعرق النسا. منقوع البذور لعلاج نزلات البرد والجهاز التنفسي ويفيد المعدة والتهاب الكلى والمثانة".

ويمكن تناول بذر الكتان في صورة الزيت الحار بإضافته إلى الفول، أو بطحن البذر وإضافته إلى السلاطة، أو وضع ملعقة متوسطة من المطحون في ماء يغلي لمدة ثلاث دقائق ثم شرب الماء كاملا بالبذر بعد أن يبرد. وينصح بأن يتم طحن البذر وعدم تركه أكثر من ثلاثة أيام لأنه يتأكسد، ولذا يفضل طحنه أولا بأول عند الحاجة.