رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفى بريق لعلاج الادمان تحقق أعلى نسب تعافي في النصف الأول من ٢٠٢٠

صحة الأسرة

الثلاثاء, 07 يوليو 2020 00:14
مستشفى بريق لعلاج الادمان تحقق أعلى نسب تعافي في النصف الأول من ٢٠٢٠

احتفلت مستشفى بريق لعلاج الإدمان بتحقيق أعلى نسبة تعافي بين مرضى الإدمان في مصر خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري 2020.

بلغ عدد المرضى الذين تلقوا علاج الإدمان بنجاح ما يقرب من 300 مريض خلال الأشهر الست الماضية، ويتم تقديم كافة سبل الرعاية عقب الخروج من المستشفى لمتابعتهم وتوفير أكبر قدر ممكن من الحماية والأمان.

تتصدر "بريق" قائمة أفضل مراكز علاج الإدمان في العالم العربي، لتحقيقها معدلات شفاء مرتفعة كل عام، إضافة إلى استخدام أفضل الأساليب العلاجية وأكثرها تطورًا، إضافة إلى امتلاك طاقم طبي يتمتع بكفاءة وخبرة عالية في مجال علاج الإدمان.

تتبع مستشفى بريق لعلاج الإدمان استراتيجية علاجية لا تتوقف على سحب السموم من الجسم فقط، بل

تهتم بإعادة التأهيل النفسي للمدمن، وتعديل سلوكياته المكتسبة خلال فترة الإدمان، حتى يعود إلى حياته شخصًا جديدًا لا يحمل من الإدمان أي عواقب.

تمتلك "بريق" بصفتها واحدة من أهم مراكز علاج الإدمان في العالم العربي برامج علاجية تناسب كافة المرضى، مثل برنامج سحب السموم بدون ألم، وبرنامج سحب السموم في 28 يوم، وغيرها من البرامج التي تهدف إلى تلبية احتياجات المرضى ومراعاة ظروفهم المختلفة.

تتميز مستشفى بريق لعلاج الإدمان بالحرص على تطبيق العلاج المعرفي السلوكي الذي يساعد على التخلص من المشكلات والمشاعر السلبية والتجارب السيئة التي مر بها المريض في السابق.

وتوفر مستشفى "بريق" بيئة علاجية داعمة للمرضى، حيث تقع على مساحات خضراء شاسعة، تساعد على تحسين الحالة النفسية والصحية للمريض، بالإضافة إلى إتاحة خدمات ترفيهية مميزة تتضمن بعض الألعاب الجماعية، وحمامات سباحة، وصالات رياضية، لتقوية البنية الجسدية والعقلية للمرضى خلال فترة علاج الإدمان على المخدرات.

يذكر أن مستشفى بريق تم تأسيسها عام 2005، وعلى مدار 15 عام نجحت في تقديم خدمة العلاج والتعافي لأكثر من 12 ألف حالة إدمان من الذكور والإناث، ويرجع ذلك إلى إتباع منهج علاجي قائم على استخدام أحدث برامج العلاج النفسي والتأهيل السلوكي بجانب برامج سحب السموم من الجسم.

وتمتلك "بريق" بروتوكول تعاون مع مركز "كاسل كريج السويدي" للتأهيل النفسي، والذي ينص على أن علاج الإدمان على المخدرات لا يقتصر العلاج على التوقف عن التعاطي، بل يجب تغيير سلوكيات المدمن وأفكاره كاملة،  وهو ما يحقق الشفاء التام، ويقلل من خطر التعرض للانتكاس عقب التعافي.