عالم مصرى: الوازع الدينى يحمى المصريين من الإيدز

صحة الأسرة

الأربعاء, 01 ديسمبر 2010 17:04
القاهرة: أ ش أ

أكد الدكتور مجدى بدران استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، أن الوازع الدينى مازال يحمى المصريين من الإصابة بمرض الإيدز، حيث يدعو كل من الدين الإسلامى والمسيحى إلى العفة الجنسية، مشيراً إلى أن معدلات الإصابة بهذا المرض فى مصر تعد الأقل على مستوى العالم.

وأوضح بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للإيدز، الذى يوافق الأول من ديسمبر من كل عام، أن زيادة تناول المخدرات عن طريق الحقن تهدد مستقبل المنطقة للإصابة بوباء الإيدز، حيث يفضل المدمنون عدم تناول المخدرات بسرنجات لعدة أسباب، من بينها عدم تعرضهم للمساءلة عند شرائها من الصيدليات مما يجعلهم يلجأون لاستخدام الحقن المستعملة، مشيراً إلى أن ذلك لا يساهم فى نشر فيروس الإيدز فقط ولكنه ينشر أيضاً الفيروسات الكبدية "بى وسى" ويفتح

المجال للإصابة بالإيدز.

وطالب بضرورة توعية الشباب بخطورة مرض الإيدز وبأنه يهدد الأسرة من خلال احتمالية إصابة الأجيال الجديدة به إذا مارسوا علاقات جنسية غير شرعية إلى جانب أنه قد يصيب الأجيال القادمة بـ"اليتم" نتيجة وفاة أحد الوالدين أو كلاهما بالمرض، مشيراً إلى أن هناك 25 مليون طفل فى العالم معرضون لليتم بهذا السبب.

وقال الدكتور مجدى بدران: إن 40 فى المائة من الشباب على مستوى العالم يجهل طرق العدوى بمرض الإيدز الذى يكبد الدول العربية وحدها خسارة تصل نسبتها إلى 35 فى المائة من إجمالى الناتج القومى لها خلال 25 عاماً، وأن معدل الإصابة بالمرض فى العالم يتجاوز 7 آلاف حالة يومياً 90

فى المائة منهم لا يعلمون أنهم أعضاء فى نادى الإيدز ويستمرون فى نقل العدوى لغيرهم لعدة سنوات قبل اكتشافهم للمرض.

وأشار إلى أنه فى نهاية العام الماضى ارتفع عدد الأشخاص الذين يعيشون مع المرض إلى 33.3 مليون شخص مقابل 8ر32 مليون شخص فى نهاية العام الذى يسبقه، وأن دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى هى الأكثر إصابة بالمرض الذى مثل السبب الرئيسى لثلاثة أرباع حالات الوفيات فى عام 2009.

وذكر أن الإحصائيات العالمية أوضحت أنه منذ عام 1981 قتل الإيدز 25 مليون شخص على مستوى العالم وبحلول عام 2025، فإن هذا العدد سيرتفع إلى 31 مليون شخص فى الهند و18 مليون شخص فى الصين و100 مليون شخص فى أفريقيا.

وأعلن أن عنصر السلينيوم هام لمناعة جسم الإنسان وأنه يبطئ من انتشار فيروس مرض الإيدز، بالرغم أن العلم مازال يقف عاجزاً عن اكتشاف علاج يقى البشر من مخاطره.

لافتاً إلى أن السلينيوم يتوفر فى الفول السودانى والأسماك والبيض وصدور الدجاج والثوم واللبن والخميرة والمكسرات والخبز البلدى المصنوع من كامل القمح.