رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كيف نصلح منظومة الصحة‮ ؟

صحة الأسرة

الاثنين, 28 مارس 2011 11:30
كتب‮ - ‬أحمد عبد الرؤوف‮



أكد الدكتور كمال موريس حنا‮ - ‬الرئيس الإقليمي لمنظمة الربو الدولية،‮ ‬وأستاذ المناعة والحساسية بقصر العيني‮ ‬أن البداية من التأمين الصحي لكل مواطن سواء كان طفلاً‮ ‬أو شاباً‮ ‬أو علي المعاش،‮ ‬يعالج المريض في أي مستشفي لكن بشكل مختلف،‮ ‬الخدمة الطبية والادوية تكون موحدة في كل المستشفيات علي مستوي عال وراق لكل المواطنين،‮ ‬لكن الخدمة الفندقية في المستشفيات تكون بأجر علي

المريض حسب الدرجة ومطالبه،‮ ‬بشرط ان تكون الخدمة الطبية واحدة لكل المواطنين ونفس مستوي الجودة‮. ‬الاختلاف فقط في الخدمة الفندقية والدرجة،‮ ‬اما الطبية موحدة بين ما يقدم في المستشفيات الفندقية والاستثمارية وبين القسم المجاني في المستشفيات الجامعية‮.

ويضيف الدكتور كمال موريس حنا،‮ ‬ثانيا‮: ‬الأدوية وتنقسم الي الادوية الأساسية ولابد أن تقدم مجانا

بالكامل،‮ ‬اما الادوية المكملات الغذائية والفيتامينات يتحملها المريض بالكامل،‮ ‬ما لم تكن ضرورية لحالته الصحية،‮ ‬ويوضح الدكتور كمال موريس علي المريض أن يتحمل نسبة اشتراك بسيطة تتناسب مع مستوي الدخل لكن الاساس بالمجان‮.‬

وهناك نظم مماثلة مطبقة بالفعل في فرنسا وألمانيا وتجربة التأمين الصحي في أوروبا بشكل عام ناجحة جداً‮ ‬وتعالج كافة المرض فوراً،‮ ‬علي أن يستقطع من المرتب نسبة محددة لصالح التأمين الصحي وعلاج الأسرة،‮ ‬اما المواطنون الذين لا يتوافر لهم عمل يتم علاجهم فوراً‮ ‬بالمجان علي نفقة التأمين الصحي‮.‬