قياس هيموجلوبين الدم أحدث طرق تشخيص السكر

صحة الأسرة

الأحد, 13 مارس 2011 18:15
كتب‮ - ‬محمد سلام‮:‬

ارتفاع نسبة السكر في‮ ‬الدم من الأمراض الشائعة الانتشار والتي‮ ‬تلازم المريض عادة طوال حياته وهناك عدد من الطرق لتشخيص مرض السكر، ‮ ‬كما أصبح الاتجاه الآن إلي‮ ‬التنبؤ المبكر بالقابلية للإصابة بالسكر في‮ ‬محاولة لمنع حدوثه أو علي الأقل تأخير وقت الإصابة وتقليل المضاعفات الناتجة عنه ويقول الدكتور سامر عباس استشاري‮ ‬التحاليل الطبيبة إن قياس مستوي‮ ‬الجلوكوز في‮ ‬الدم أكثر الوسائل شيوعاً‮ ‬لتشخيص مرض السكر وتؤخذ العينة بعد صيام‮ ‬8‮ ‬ساعات أو بعد الوجبة الأساسية بساعتين حيث‮ ‬يفترض ان‮ ‬يقترب الجلوكوز من مستواه عند الصيام وقد‮ ‬يحتاج الطبيب الي‮ ‬عمل ما‮ ‬يسمي‮ ‬بمنحني‮ ‬الجلوكوز في‮ ‬الدم حيث‮ ‬يتم قياس مستوي‮ ‬الجلوكوز بالدم خلال فترة زمنية تمتد من ساعتين إلي‮ ‬ثلاث بعد إعطاء المريض جرعة من الجلوكوز تتناسب مع وزنه وعمل هذا الاختبار لا‮ ‬يتم لمن

تم تشخيصه بالفعل علي‮ ‬أنه مريض بالسكر حيث لا‮ ‬يستخدم في‮ ‬متابعة الاستجابة للعلاج‮.‬

 

ويشير الدكتور سامر عباس إلي أن هناك طرقاً‮ ‬أخري‮ ‬مثل قياس مستوي‮ ‬السكر في‮ ‬البول وهي‮ ‬طريقة سهلة وبسيطة وسريعة وإن كانت تفتقد إلي‮ ‬الدقة ولكنها مفيدة جداً‮ ‬في‮ ‬متابعة المريض لمستوي‮ ‬السكر لنفسه في‮ ‬المنزل كما أنها تستخدم عند القيام بمسح جماعي‮ ‬لمجموعة كبيرة من الأفراد كأطفال المدارس أو عمال المصانع ويوضح الدكتور سامر في‮ ‬بعض الحالات‮ ‬يصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للطبيب لتشخيص مرض السكر وقد‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬تحاليل أكثر تعقيداً‮ ‬للوصول إلي‮ ‬تشخيص واضح ولشرح ذلك‮ ‬يجب ان نعرف ان مستوي‮ ‬الجلوكوز في‮ ‬الدم‮ ‬يتحكم به مجموعة من الهرمونات أهمها

الإنسولين حيث‮ ‬يقوم بخفض كمية الجلوكوز في‮ ‬الدم و ذلك عن طريق إدخاله إلي‮ ‬الخلايا لاستخدامه كمصدر للطاقة،‮ ‬ومن جهة أخري‮ ‬هناك مجموعة كبيرة من الهرمونات تعمل علي‮ ‬رفع مستوي‮ ‬السكر بالدم أهمها هرمونات الغدة الدرقية والغدة الموجودة فوق الكلية وهرمون آخر‮ ‬يفرزه الكبد وفي‮ ‬أحوال ليست قليلة‮ ‬يكون سبب ارتفاع مستوي‮ ‬الجلوكوز في‮ ‬الدم هو زيادة في‮ ‬نشاط هذه الغدد ومعرفة هذه العوامل تعتمد علي‮ ‬الحدس الطبي‮ ‬للطبيب المعالج وعمل مجموعة من التحاليل‮.‬

ويضيف الدكتور سامر هناك طريقة معتمدة منذ عامين في‮ ‬الولايات المتحدة فقط دون‮ ‬غيرها في‮ ‬العالم وتعتمد علي‮ ‬قياس أحد أنواع الهيموجلوبين في‮ ‬الدم ويسمي‮ ‬الهيموجلوبين السكري‮ ‬والذي‮ ‬يتحد مع الجلوكوز وكلما زاد مستوي‮ ‬الجلوكوز زاد مقدار الهيموجلوبين السكري‮ ‬ولما كان عمر كرة الدم التي‮ ‬تحوي‮ ‬هذا الهيموجلوبين في‮ ‬حدود‮ ‬90‮ ‬يوماً‮ ‬فيصبح متاحاً‮ ‬للطبيب معرفة متوسط مستوي‮ ‬السكر خلال الثلاثة شهور الماضية وهذه الطريقة تعطي‮ ‬رؤية أكثر ثباتاً‮ ‬من قياس مستوي‮ ‬الجلوكوز بمفرده والذي‮ ‬يخضع لمتغيرات كثيرة تؤدي‮ ‬إلي‮ ‬رفعه أو خفضه في‮ ‬غضون دقائق‮. ‬