ربيع .. بلا متاعب

الخماسين تسبب الحساسية

صحة الأسرة

السبت, 12 مارس 2011 12:49
كتبت – أمنية إبراهيم :

فصل الربيع من أجمل وأمتع فصول السنة حيث تزدهر الأشجار وتتفتح الورود ويتميز باعتدال الجو .. لكن أسوأ ما يواجهنا خلال الربيع هو موجات الرياح والأتربة والتى تثير كثير من المشاكل والمتاعب الصحية لمرضى الحساسية .. ومن أجل الحفاظ على صحتك وصحة أسرتك فى فصل الربيع عليكى باتباع النصائح التالية ..

النزلات الشعبية

تقول الدكتورة لمياء رومانى أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة السويس إن الحساسية تزداد خلال فصل الربيع بسبب تطاير حبوب اللقاح والرياح المحملة بالأتربة, فتزداد النزلات الشعبية الهوائية نتيجة التغيرات الهوائية فالتراب الذى يأتى مع الربيع يزيد من الحساسية وتزداد حالات الربو الشعبى وحالات السدة الرئوية المزمنة وهى أشد من الحساسية, وفى بعض الحالات المرضية لا تصاب بالحساسية إلا فى فصل الربيع فقط وهو ما يطلق عليه حساسية موسمية, وتؤكد الدكتورة منال على ضرورة عدم تعرض مريض الحساسية للعواصف الترابية وذلك بإغلاق نوافذ السيارة والابتعاد عن التدخين اليجابى والسلبى, وعلى مريض الحساسية الصدرية استنشاق جرعة من بخاخات الصدر الموسعة للشعب الهوائية قبل الخروج من المنزل مباشرة بخاصة فى الأيام التي تزيد فيها سرعة الرياح, واذا كان يتعاطى علاجا وقائيا لابد أن يبدأ فيه بانتظام قبل فصل الربيع ليكون الجسم المناعة والقوة لمواجهة الحساسية .

 

حساسية العين

العين من أكثر الأعضاء حساسية فى

جسم الإنسان، ونحرص أشد الحرص لدى تعاملنا معها، فهى النافدة للعالم الخارجى، ونعمة من الله يجب المحافظة عليها والاهتمام بها.

ومن طرق الوقاية، والتى نناشد بها جميع الأمهات لنحفظ للطفل صحته دائمًا هى النظافة، وخاصة غسل الوجه بالماء، والصابون عدة مرات فى اليوم, بهذه الكلمات بدأ الدكتور أحمد حتحوت أخصائى طب وجراحة العيون مستكملا كلامه قائلا إن انتشار حبوب اللقاح بالربيع ودخول هذه الحبوب بالعين يؤدى إلى حساسية شديدة, فلو اهتم المريض بها منذ البداية فإنها تنتهى ولا تعود مرة أخرى, ولكن مع إهمال المريض فى تعاطى الدواء فإنها تعود بل تصبح حساسية مزمنة .

ويقول الدكتور أحمد إنه يجب على كل من يتعرض لإحمرار بالعين أن يتجه فورا إلى الطبيب المعالج وأخذ الدواء لفترة كافية تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام وارتداء نظارة الشمس صباحا لحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية هذا كله يساعد على عدم حدوث الإصابة بالحساسية.

حساسية الجلد

ويؤكد الدكتور محمود عبد الرحيم عبدالله مدرس بقسم الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة الأزهر أن أشهر أنواع الحساسية التى تحدث فى الربيع هى الاكزيما التاْتبية وتظهر

على الأطفال حديثى الولادة بالوجة والخد وتكون فى صورة حبوب حمراء, وفقاقيع ماء, أما الأطفال الأكبر سنا تظهر بالذراع وبالأرجل وثنايا الجلد وهذا النوع يصيب من 10 إ لى 15% يصاحبها حساسية بالعين أو بالجيوب الأنفية, وهذا المريض عادة يعانى من حكة فى هذه الأماكن ويصاب جلده بجفاف شديد, و70% من الحالات المرضية سببها الوراثة من أحد الوالدين, وهناك الحساسية الحشرية نتيجة لدغ حشرة البرغوث أو الناموس وتظهر فى صورة حبوب متورمة عادة على الأطراف, وتظهر فى أماكن القرصة ثم تنتقل لأماكن أخرى وليس لها حل إلا الوقاية مع

مراعاة أن تقوم ربة المنزل بالاهتمام بتنظيف المنزل باستمرار .

حساسية الأطفال

يعد الأطفال من أكثر الفئات تعرضاً للإصابة بالأمراض خلال فصل الربيع نظراً لتقلبات الجو وانتشار الأتربة والملوثات فيه، وانتشار حبوب اللقاح وتعلقها في طبقات الجو، مما يؤثر عليهم .. ويرى الدكتور هانى محمود ضرورة الحرص على نظافة الأطفال باستمرار، وغسل وجوههم وأعينهم بالماء والصابون عدة مرات في اليوم، والحرص على عدم تعرضهم للهواء خصوصاً المحمل بالأتربة التي قد تضر بعينيه وجهازه التنفسي خصوصاً مع الأطفال المصابين بحساسية الصدر مع ضرورة الحرص على تناولهم الأغذية المليئة بالفيتامينات والمعادن الموجودة فى الخضروات والفواكة كالجزر والمشمش كما يجب على الأم إطعام أطفالها الأغذية المضاف إليها عسل النحل لتقوية جهاز المناعة لطفلها ويناشد الدكتور هانى الأمهات عدم التسرع في تخفيف ملابس أطفالهم عند ارتفاع حرارة الجو لأن الربيع معروف بتقلباته الجوية الكثيرة، لأن كثرة تغيير الملابس للأطفال قد تؤدي إلى إصابتهم بأمراض الجهاز التنفسي .