منظمة الصحة: مليار شخص يفتقدون للرعاية الصحية

صحة الأسرة

الثلاثاء, 23 نوفمبر 2010 16:24
وكالة رويترز


أعلنت منظمة الصحة العالمية أن نحو مليار شخص لا يستطيعون تحمل تكلفة الخدمات الصحية، وأن دفع هذه التكلفة يدخل مئة مليون شخص كل عام إلى عالم الفقر.

وفي تقرير عالمي حول تمويل الأنظمة الصحية، قالت منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة أن الدول الغنية والفقيرة على السواء يمكنها أن تفعل المزيد لتتحقق التغطية الصحية على مستوى العالم. وحثت حكومات العالم على التفكير في سبل لزيادة الكفاءة وفرض

ضرائب جديدة واستحداث اجراءات لجمع الاموال لتسهيل عملية الحصول على الرعاية الصحية.

وقال ديفيد ايفانز مدير انظمة تمويل الرعاية الصحية بالمنظمة: "الخدمات الصحية لا وجود لها بالنسبة لكثيرين وبالنسبة لاخرين لا يمكنهم تحمل نفقاتها. وحين لا تكون قادرا امامك خياران إما ألا تلجأ اليها أو أن تكابد محنا مالية شديدة."

ووضع تقرير منظمة الصحة العالمية

لعام 2010 خطوات مقترحة على الدول حتى تجمع المزيد من الاموال وتخفض الحواجز المالية التي تحول دون حصول المواطنين على الرعاية الصحية وتجعل هذه الخدمات أكثر كفاءة.

واقترحت المنظمة على الحكومات تنويع موارد إيراداتها من خلال فرض ضريبة " خطيئة" على منتجات منها التبغ والخمور، وفرض رسوم على صفقات صرف العملة وضريبة "تضامن" وطني على بعض القطاعات.

وكتبت مارجريت تشان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في مقدمة التقرير: "يجب الا يتعرض أحد لخراب مالي من جراء حاجته للرعاية الصحية سواء كان ذلك للعلاج او الوقاية.