تطعيم 40 ألف طفل ضد الالتهاب الرئوي مجاناً

صحة الأسرة

الأحد, 30 أكتوبر 2011 16:38

في إطار الجهود العالمية التي تتخذ لمكافحة الالتهاب الرئوي للأطفال ومبادرة «حقهم نحميهم»، تقوم جمعية «علشانك يا بلدي للتنمية المستدامة» بتنظيم احتفالية اليوم العالمي

2011 لأول مرة علي نطاق واسع في مصر، وذلك يوم 12 نوفمبر 2011 في مركز شباب الجزيرة من الساعة العاشرة صباحاً وحتي الحادية والنصف مساء.
يتم الاحتفال باليوم العالمي للالتهاب الرئوي في العديد من دول العالم يوم 12 نوفمبر من كل عام.. وقد بدأت هذه المبادرة من قبل الرابطة الدولية ضد الالتهاب الرئوي للأطفال، والذي قام بتأسيسه مجموعة من الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الطبية والمهتمين بالقضية.
هذا العام، سوف تتضمن احتفالية اليوم العالمي للالتهاب الرئوي التوعية عن المرض وأساليب الوقاية ونصائح للنظافة الشخصية والعديد من الأنشطة الترفيهية للأطفال والعائلات.. سوف يوجد ركن كبير للأطفال يحتوي علي أنشطة وألعاب لتعليم الأطفال العادات الصحية أثناء النهار، مع وجود فقرة الميكروفون المفتوح

مقدمة من «مشروع المريخ»، حيث يستطيع من يمتلك الموهبة أن يؤدي فقرته علي أن تتناسب مع المناخ العائلي لليوم. ومع غروب الشمس سوف تبدأ الفقرات الموسيقية المقدمة من فرق كايروكي ونغم مصري ومسار إجباري وغيرهم من الفنانين.
سوف توجه مساهمات الحضور وإيرادات الحفل بأكملها لتطعيم علي الأقل 10000 من أطفال المناطق الفقيرة ضد الالتهاب الرئوي، وذلك في إطار مبادرة «حقهم نحميهم»، التي تنفذها جمعية «علشانك يا بلدي» بالتعاون مع الاتحاد المصري لطلبة الصيدلة وتحت رعاية الجمعية المصرية لطب الأطفال، وقامت شركة فايزر للأدوية الراعي الرسمي للاحتفالية، بالتبرع بـ 30 ألف جرعة تطعيم للمبادرة بقيمة 10.5 مليون جنيه، وذلك لتطعيم أطفال المناطق الفقيرة ضد الالتهاب الرئوي.
يعد الالتهاب الرئوي المرض الأول المسئول عن وفيات
الأطفال تحت الخمس سنوات في مصر، حيث كان مسئولاً عن 11% من وفيات الأطفال عام 2008، وذلك وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية «تقرير إحصائيات الصحة» لعام 2010.
ويقول الدكتور حامد الخياط أستاذ طب الأطفال: إن الالتهاب الرئوي هو شكل من أشكال العدوي التنفسية الحادة التي تصيب نسيج الرئتين، ويأتي الالتهاب الرئوي في مقدمة أسباب وفاة الأطفال في جميع أنحاء العالم، فهو يودي كل عام بحياة نحو 1.8 مليون طفل دون سن الخامسة، ممّا يمثّل 20% من الوفيات التي تُسجّل في صفوف تلك الفئة في كل ربوع العالم. ويُسجّل، علي الصعيد العالمي، وقوع نحو 155 مليون حالة من حالات الالتهاب الرئوي بين الأطفال.
ويؤكد الدكتور شريف عبدالعال استشاري طب الأطفال وأمين مساعد الجمعية المصرية لطب الأطفال أن السبب الأول للوفيات بين الأطفال هو الالتهاب الرئوي، مشيراً إلي أن التطعيم له أهمية كبيرة في تلك الحالات نظرا لتوافره ويمكن عن طريقه حماية الأطفال من الإصابة بالتهاب الأذن الوسطي والحمي الشوكية وهو أمر لا يتوفر لأمراض أخري، والآثار الجانبية للتطعيم لا تختلف ولا تزيد علي الآثار الجانبية لأي تطعيم يأخذه الطفل.