خطة عالمية لاحتواء الملاريا المقاومة للعقاقير

صحة الأسرة

الأربعاء, 12 يناير 2011 16:26


أطلقت منظمة الصحة العالمية اليوم خطة تهدف الى منع انتشار نمط من الملاريا يقاوم العقاقير من جنوب شرق اسيا الى افريقيا حيث يمكن ان تتعرض ملايين الارواح للخطر. وقالت المنظمة التابعة للامم المتحدة إن خطة احتواء ومنع انتشار الطفيل المقاوم لمادة الارتيميسينين على مستوى العالم ستتكلف نحو 175 مليون دولار في العام. وظهر هذا الطفيل للمرة الاولى على طول الحدود بين تايلاند وكمبوديا في 2007.
والارتيميسينين المشتق من نبات الشيح هو العقار الاكثر فاعلية في علاج الملاريا خاصة عندما يستخدم مع عقاقير اخرى.
ويشتبه في ان نمط الملاريا المقاوم للارتيميسينين والذي يستغرق وقتا اطول في العلاج تفشى على الحدود بين تايلاند وميانمار وفي اقليم في فيتنام حيث تجرى اختبارات لتأكيد ذلك لكن الخوف الاكبر هو تفشيه في افريقيا.
ونبهت منظمة الصحة العالمية في تقرير

بعنوان (الخطة العالمية لاحتواء /الملاريا/ المقاومة للارتيميسينين) الى ان "هناك فرصة محدودة لاحتواء (النمط) المقاوم للارتيميسينين قبل انتشاره."
ووفقا لاستراتيجية منظمة الصحة العالمية التي وضعها 100 خبير عالمي فان المقاومة للاجيال السابقة من العقاقير المضادة للملاريا انتشرت سريعا من منطقة ميكونج الى الهند ثم الى افريقيا مما ادى الى وفاة العديد من الاشخاص.
وتصيب الملاريا نحو 243 مليون شخص على مستوى العالم سنويا مما يتسبب في وفاة ما يقدر بنحو 863 الف شخص ويجعلها سببا رئيسيا للوفيات خاصة بين الاطفال في افريقيا