النوم بعد المذاكرة يثبت المعلومات بالمخ

صحة الأسرة

الثلاثاء, 11 يناير 2011 08:05

أكد الدكتور هاشم بحرى استشارى الطب النفسى أن النوم بعد المذاكرة يثبت المعلومات بالمخ لدى الطلبة، بينما التوتر يفقدهم القدرة على استرجاعها والتشتت أثناء فترة الإمتحانات .

ونصح بحرى فى لقاء مع برنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصري الطلبة بتدريب النفس على الإسترخاء قبل الإمتحان بفترة كافية، إما عن طريق الصلاة، أو التنفس بعمق، أو
قراءة القرآن . ناصحاً بعدم ضغط أولياء الأمور على أبنائهم ليلة الإمتحان، لأن ذلك يصيبهم بالتوتر.

 

وأضاف أن الدراسات أثبتت وجود علاقة قوية بين النوم والقدرات العقلية فهو ييسر بصورة كبيرة استرجاع المعلومات التي تمت مذاكرتها، وذلك مقارنة بالأطفال الذين يمارسون أي هواية أو ترفيه

بعد مذاكرة الدروس، مشيراً الى أن ترك التلاميذ ينامون بعمق بعد شرح بعض الدروس لهم يجعلهم أكثر استجابة لتذكر المعلومات بسهولة، ومن ثم الحصول على درجات أعلى.

وحذر بحرى من السهر لفترات طويلة دون الحصول على قسط وافر من النوم أثناء الامتحانات، لأن ذلك يؤدي إلى إرباك الذهن وتشويش المعلومات والحصول على نتائج غير مرضية في الإجابات.

وأشار الى أن هناك الكثير من التلاميذ يكملون مذاكرتهم أثناء النوم عن طريق استرجاع المعلومات المخزنة بالمخ.