رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محمد محسن: سأصل بالغناء التراثي لكل الشباب

شباب

الاثنين, 29 أغسطس 2011 08:48
باسنت إبراهيم

"محمد محسن"، صوت شاب مصري أصيل، ربما صادفك سماعه فى أحد المراكز الثقافية يتغنى بمواويل الفنان سيد درويش وأغنيات الشيخ إمام، وربما استعمت إلى أغنيته الشهيرة "كرامة المصري" مع الفنان أحمد مكي أثناء ثورة 25 يناير..

رغم صغر سنه، تكتشف عند سماعه أنه فنان بكل ما تحمله الكلمة من معنى، يمتلك من الصوت والموهبة ما يمنحه قدرة إعادة تشكيل الألحان والمواويل التراثية بنكهة خاصة جداً تحمل توقيعه.

(الوفد) التقت "محمد محسن" في الحوار التالي..

 

-  متى بدأت حكايتك مع الغناء التراثي؟

عشقي للأغاني التراثية وأغاني الزمن الجميل بدأ شكل عام بسبب سماعي لهذه الأغاني في منزلنا دائماً منذ صغري، كانت إذاعة القرآن نهاراً وصوت أم كلثوم وسيد درويش ليلاً، فبدأت الألحان مع الوقت تطبع فى ذهني وأحفظها "سماعي"، بجانب حفظى القرآن فى "الكّتاب" في قريتنا بأوسيم، وكنت أحب وأتقن تقليد كبار المشايخ مثل محمد رفعت ومصطفى إسماعيل، وحفظي للقرآن الكريم جعلني أتقن نطق حروف اللغة العربية بشكل صحيح. وعندما التحقت بالجامعة اشتركت فى كورال الكلية، وعلى مدار خمس سنوات كاملة حصلت على المراكز الأولى  في الغناء بجامعة القاهرة.

-  ولماذا لم تقم بدراسة الموسيقى لتدعم موهبتك بشكل احترافي؟

لعدة أسباب، أهمها أنني لم أكن واثقا تماماً من احتراف الغناء، لأن الغناء كان بالنسبة لي هواية وانشغلت بدراستى الجامعية للهندسة الكميائية، وبالتالي لم يكن هناك وقت لدراسة الموسيقى، وبعدما

تأكدت من رد فعل الناس تجاه موهبتي ودعم الكثيرين لي وانضمامى لفرقة القاهرة للتراث بدار الأوبرا، بدأت انشغل بالحفلات ودراسة العود والبروفات الغنائية.

-  وكيف جاء انضمامك لفرقة التراث بالأوبرا، خاصة أنها لا تتيح الانضمام سوى لخريجى المعاهد الموسيقية؟

انضمامي جاء بالصدفة، فى يوم كنت ذاهبا إلى المكتبة الموسيقية بالأوبرا، وهناك يوجد قاعة كبرى للبروفات، فكان هناك بروفة لفرقة القاهرة للتراث بقيادة المايسترو عصمت عباس فذهبت لمشاهدتها وانبهرت جداً، وطلبت من المايسترو أن أغني وبعدما سمعني قال لي "أنت معانا خلاص"، وهكذا انتظرت بعض الإجراءات لأن بالفعل لا يٌسمح بالانضمام سوى لخريجى معهد الموسيقى العربية أو بعد اختبارات صوتية معينة، ومع ذلك كنت أحضر البروفات حتى أثبت نفسي، وبعدها تنقلت بين أكثر من فرقة بالأوبرا لمدة خمس ثم تركت الأوبرا مكوناً فرقتي الخاصة.

 - وكيف قمت بتكوين هذه الفرقة؟

فى البداية كلمت أصدقائي وشرحت لهم الفكرة، بعضهم تقبل فكرة الفرقة خاصة أني أخبرتهم أننا فى البداية ممكن نقدم حفلة بفلوس وحفلة لا، لكن مع الوقت بدأت أتعرف على موسيقيين وعازفين شغلتهم الأساسية الموسيقى وتقريباً كل حفلة كانت الفرقة بتتغير لغاية ما استقريت على الفرقة الموجودة حالياً وأعضائها

من مصر ولبنان والعرق.

- ماذا عن اللون الغنائي الذى تقوم بتقديمه وتلحينك لأعمال قديمة بطريقة مختلفة؟

فى وجهة نظري أن الأهم من حفظ اللحن هو فهم كلمات هذه الأغاني، وأن يكون عند الملحن قدر من الثقافة بهذه المدارس الغنائية، لأن اللحن لازم يبقى طالع من الكلام ومعبر عنه، على سبيل المثال أغنية البحر بييضحك ليه "للشيخ إمام" كنت مرة بدندن بيها وعملتلها لحن جديد الحمد لله نال اعجاب أحمد فؤاد نجم جدا وقالى "كأني أول مرة أسمع الكلام"!

-  وهل ستستمر على نفس النمط الغنائي أم ستتجه للغناء "التجاري"؟

عندما تركت الأوبرا كان لأني أرغب فى الوصول للجمهور المستهدف من غنائى التراثى وهو الشباب، وبالتالي بدأت أغنى فى الساقية والجزويت ومسرح روابط والمراكز الثقافية، لكن للأسف الآن أصبح هناك طمس واضح لثقافتنا وفلكلورنا، التراث المصرى بيختفى والجميع متجه للغرب، لذلك قررت أني - فى الفترة الحالية- أعمل الشيء اللى متمكن منه أوي وهو الغناء التراثي، لأن ناس كتير لا تعرف محمد محسن شخصياً، لكن بتحضر لسماع أغاني سيد درويش والشيخ إمام، وبالتالي "أنا هفضل أغنى الأغانى دى لغاية ما توصل لكل الشباب اللى ميعرفهاش أو ناسيها، ومفيش مانع بعد كده أغنى أغاني شبابية لكن لازم يكون لها هدف وفكر مش مجرد كليب ومزيكا وتنطيط!".

- وماذا عن أغنية ثورة 25 يناير؟

هذه الأغنية كانت فكرة أحمد مكي للتعبير عن روح الميدان، وتعاونا سوياً لتقديم أغنية تضم ما يحدث بالفعل وما يرد للثوار كرامتهم ويعبر عن الثورة بصورة غنائية راقية، والحمد لله لم تأخذ وقتا كبيرا فى تسجيلها ولاقت إعجاب الجميع.

* شاهد فيديو أغنية "كرامة المصري"

http://www.youtube.com/watch?v=AdmOyhm8v6I

* شاهد فيديو تواشيح

http://www.youtube.com/watch?v=WHIY6WeFNiU

* شاهد فيديو أغنيات سيد درويش

http://www.youtube.com/watch?v=5FsCCJcO4AE

* شاهد أحد أغنيات محمد محسن

http://www.youtube.com/watch?v=fiJeuEfcq-8

أهم الاخبار