رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مصر بالألوان".. أحلى قصة ومناظر!

شباب

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 09:16
كتبت: باسنت إبراهيم


"والله لنجمِلك يا مصر..." شعار أطلقه مجموعة من شباب الفنانين التشكيليين، وبدأوا من خلاله مبادرة "مصر بالألوان Egypt in colors "، التي يقومون من خلالها بوضع تصميمات فنية مختلفة للحوائط، للارتقاء بالمنظر الجمالي ونشر ثقافة اللون في الشارع المصري بما يتضمنه من شوارع، ميادين، أنفاق وكباري..، بما يتماشى مع الحس الفني للمكان في جميع أنحاء مصر خاصة في المناطق والأحياء العشوائية.

جرافيتي بعد التنحي

فى البداية حدثتنا نسمة هركى، من مؤسسي المبادرة عن الفكرة والمشاركين فيها قائلة: "نحن مجموعة مكونة من 17 عضوا، نقسم أنفسنا ما بين تصميم فني وتنسيق وإعلام وفوتوغرافيا وفيديو وأرشيف، الفكرة بدأت يوم جمعة تنحي الرئيس السابق، حين اجتمع 4 من المؤسسين وقررنا نرسم قطعة جرافيتي (فن الرسم على الحوائط العامة) هدفها بث الأمل والحث على العمل والاجتهاد..، وبعد نجاح الفكرة بأسبوع رسمنا مساحة أكبر، وفي آخر اليوم قررنا أن هذا العمل يصبح رسالتنا القادمة كفنانين تشكيليين وأطلقنا عليه "مصر بالألوان"، للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة من خلال بث روح الانتماء".

أهداف بالألوان

تتعدد أهداف مبادرة "مصر بالألوان"، مثل بث روح التعاون والعمل الجماعي

بين أبناء المناطق المختلفة لأنهم يشاركوا أعضاء المبادرة في العمل الفنى سواء كانوا أطفالا أو شبابا أو حتى شيوخ، بالإضافة لتدعيم السياحة عن طريق خلق مزارات سياحية جمالية في أماكن مختلفة في مصر.

تضيف نسمة: "الفكرة قد تبدو بسيطة ولكن المشروع كبير ويحتاج إلي كل جهد سواء فرديا أو جماعيا لتصبح مصر لوحة فنية كبيرة تبهر العالم".

وعن فكرة النزول إلى المناطق العشوائية وتقبل سكانها للفكرة تقول: "قرار زيارة المناطق العشوائية وتجميلها كان في حد ذاته أول خطوة فى تطبيق أهدافنا، والحمد لله وجدنا مساعدة ومساندة، وكان شرطنا الرئيسى في النزول لأى مكان هو أن سكانه يكون عندهم استعداد للعمل معنا لأن من غيرهم مش حنشتغل، هما اللي هيرسموا ويلونوا بإيدهم".

مشروعات فنية

تكمل: "أول مشاريعنا كان سور عزبة العرب بالمعادي، طول السور حوالي 160 م وعرضه 80 م، وهو ما استلزم 4 أيام للانتهاء منه مع سكان المنطقة، وكان يتميز بأكبر عدد

متطوعين الذين بلغوا 85 متطوعا، وهو أبسط وأطول تصميم نفذناه".

أما ثاني مشروعات الفريق فكان 4 مدارس حكومية بمنطقة الدرب الأحمر، وهو مشروع تميز بطابع فني مختلف وهو فن الأستنسل أو الطباعة، "طبعنا بورتريهات شخصيات فعالة وناجحة في المجتمع مثل د.أحمد زويل ود. فاروق الباز والفنان عمار الشريعي".

ثالث مشروع كان رسم 15 بورتريه شخصيات فعالة من حي الدرب الأحمر ولهم حرفة يدوية، المشروع تم عرضه لمدة 3 أيام بطول شارع الدرب الاحمر من باب زويلة إلى ميدان أصلان وكان بالتعاون مع مؤسسة أغاخان وحديقة الازهر ودرب 1718.

أما آخر المشروعات فكان سور بمنطقة عزبة الولدة بحلوان وكان من أنجح المشاريع - بحسب كلام نسمة- لانه حقق معظم أهداف الفريق في نفس اليوم ونتيجته أن الأطفال المشاركين قرروا ينفذوا نفس التصميم في منطقة أخرى ونجح جداً.

ينقصنا التمويل

تضيف نسمة: "معظم المشروعات تمت بنجاح واستفادة لنا ولسكان المناطق، وحتي الآن لم نصادف عوائق أو صعوبات سوى التمويل لأنه ذاتي، فلم يتقدم لنا أي عرض لتمويلنا، لكن لدينا أمل أن تكبر لتشمل كل المحافظات إن شاء الله".

وتختتم حديثها بالإشارة إلى أن المشروع المقبل سيكون في منطقة منشية ناصر بالتعاون مع مؤسسة "نبني" ومؤسسة "عمار يا مصر"، والهدف أن تتحول منطقة منشية ناصر إلى منطقة سياحية ومزار لكل العالم.

** يمكن التواصل مع أعضاء المبادرة من خلال الرابط: http://www.facebook.com/profile.php?id=746034188#!/EgyptinColors

شاهد فيديو عن مشروعات مصر بالألوان:


 

 

أهم الاخبار