هل زرت قصر الأمير طاز؟

شباب

الاثنين, 02 مايو 2011 10:58
كتبت- رشا فتحي:


كان شاهداً على العديد من الأحداث المهمة في تاريخ مصر ومراقباً على الحياة السياسية ومشاركاً في أحداثها آنذاك، كما أنه شهد تدبير الأحداث التي توالت لإزاحة وتولية السلاطين أبناء الناصر محمد بن قلاوون، وشهد الفتنة التي كانت بين المماليك السلطانية وبين مماليك الأمير الكبير جارقطلوا.. إنه "قصر الأمير طاز" أحد الشواهد على عبقرية وروعة العمارة الإسلامية.

المكان: قصر الأمير طاز.

الموقع: يقع بالقاهرة القديمة بمنطقة الخليفة بشارع السيوفية .

نبذة تاريخية:

- أنشأه الأمير سيف الدين طاز، في سنة 753هـ 1350 م، وهو أحد الأمراء البارزين في عصر دولة المماليك البحرية، وكان واحداً من الأمراء الذي بيدهم الحل والعقد في الدولة في ذلك الوقت، وقد نزل السلطان من مقر حكمه ليفتتح هذا القصر بنفسه وقد كانت هذه سابقة لم تحدث من قبل نظراًً لتقديره لمكانة صاحبه الأمير سيف الدين طاز.

- في عصر محمد علي تم استخدام القصر كجزء من مدرسة حربية ضمن الخطة التي تبناها محمد علي باشا لإحياء أمجاد مصر العسكرية وإعادة تكوين جيش نظامي خاص بها.

- ذهب القصر إلى وزارة التربية والتعليم والتي أخلته لتحويله إلى مخزن لمئات الألوف من الكتب الدراسية، وعشرات العربات التي تم تكهينها ومئات الأطنان من الخردة بمختلف أنواعها، ليسقط القصر في بئر من الإهمال لدرجة أنه تم استعماله كمقبرة للحيوانات النافقة!.

- في أكتوبر 1992 عصفت رياح الزلزال بالكثير من أركانه وأعمدته وعلى مدي عشر سنوات ظل الحال كما هو

عليه وانهار جانب كبير من الجدار الخلفي للقصر إلى أن قرر الوزير فاروق حسني أنقذه وأعاد ترميمه.

- عند ترميمه كشف الستار عن المزيد من خبايا القصر، ومنها اكتشاف أقدم سبيل للمياه وحمام في هذا العصر، وحوض ضخم لأسماك الزينة تم استخدامه من أجل إضفاء لمسة جمالية وإن كان هناك رأي بأن هذا الحوض ربما تم استخدامه كحمام سباحة لجواري القصر, كما تم الكشف عن نافورة بالمقعد الأرضي وساقية تعلو بئر ماء كانت مخصصة لسقاية الدواب وري الحديقة، وكذلك عمود رخامي له تاج كورنثي يعود للعصر البيزنطي وصهريج مياه كان مصدراً لتغذية سبيل على أغا الملحق بالقصر، ومجموعة من المجارير الفخارية وهي تماثل تقريباً أنابيب الصرف في عصرنا الحديث.

وصف القصر:

- تبلغ مساحة القصر الإجمالية أكثر من 8 آلاف متر مربع، وهو عبارة عن فناء كبير في الوسط خصص كحديقة تتوزع حولها من الجهات الأربع مباني القصر الرئيسية والفرعية وأهمها جناح الحرملك والمقعد أو المبني الرئيسي المخصص للاستقبال واللواحق والتوابع والإسطبل.

- لم يتبق من هذه المباني سوى الواجهتين الرئيسية المطلة علي شارع السيوفية والخلفية المطلة على حارة الشيخ خليل والمقعد الذي تم تجديده في عهد "علي أغا" صاحب السبيل والكتاب الملحقين بالقصر وجزء صغير من قاعات الحرملك فضلاً

عن القاعات المستحدثة التي استخدمت كمخازن أو قاعات دراسية في عصور لاحقة.

- بمجرد دخولك ترى المدخل الرئيسي للقصر وهو عبارة عن كتلة متماسكة تبدأ بممر مستطيل في نهايته قبو على جانبيه مدخلان يفتح كل منهما على فناء مستطيل هو صحن القصر وهذا المدخل الكامل يطل علي شارع السيوفية.

- كما يوجد للقصر مدخل فرعي يطل على حارة الشيخ خليل وصفته الكتابات والوثائق القديمة بأنه باب سر القصر.

- الجزء الخاص بالحرملك يطل علي الفناء أو الحديقة بمجموعة من الشبابيك المصنوعة من الخشب "البغدادلي" والتي تعد تحفة فنية فريدة وتعلوها ثلاثة شبابيك مستديرة وهي التي تعرف بالقمريات.

- يوجد بالقصر صالة الاستقبال الرئيسية تتكون من مستويين يربط بينهما سلم، وكل مستوى عبارة عن مساحة مستطيلة تطل على الفناء بما يشبه "التراس" القائم على 3 أعمدة.

تفاصيل تهمك:

- تحول القصر حاليا إلى مركز ثقافي متكامل ويسعى لتقديم العديد من الخدمات الثقافية واكتشاف وتنمية وتطوير المواهب ومن ثم توجيهها خلال أنشطة ثقافية تناسب اتجاهات وميول جميع الفئات العمرية.

- نظراً لروعة المكان تم استخدامه في تصوير العديد من الأفلام والبرامج التليفزيونية.

- يقام بالقصر العديد من الحفلات والأنشطة الفنية التي تقدم على مدار العام وتتنوع من موسيقى شرقية وغربية وفرق الفنون الشعبية والاستعراضية وعروض سينمائية وحفلات للأطفال وندوات توعية وفرق غنائية وحفلات خاصة.

- يقيم القصر صالونا ثقافيا مرتين شهرياً لمناقشة أهم القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية المطروحة على الساحة.

- يقام بالقصر معارض دولية ومحلية يتم استضافتها بالمركز سواء في مجال الفن التشكيلى أو معارض الآثار.

- تقام ندوات وأمسيات شعرية ومناقشات لأحدث الكتب الأدبية والإصدارات التي تعنى بأهم الأحداث الواقعة على الساحة الثقافية.

- تستطيع متابعة الأنشطة التي يقدمها القصر من خلال الاستعلامات عن طريق الاتصال بـ 25142581، أو عن طريق الموقع الإلكتروني: http://www.tazpalace.gov.eg

أهم الاخبار