رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحارق والرائد.. "مطلوب حيا أو ميتا"

شباب

الأحد, 18 ديسمبر 2011 15:38
شيرين فرغلي

"يا جماعة الناس اللى زى دى هي اللى بتشوه صورة الثوار.. والثوار ماكنش فيهم حد بيحرق.. كلنا لازم نشير الصورة ده عشان نعرف ده جاى منين والحقيقة فين".

انتشر هذا التعليق على موقع "فيس بوك" بمصاحبة صورة لأحد الشباب وهو يقوم بإشعال النيران في المجمع العلمي، الذي تعرض للاحتراق أمس.

وعلى الجانب الآخر، وبنفس الطريقة، انتشرت على "فيس بوك" صورة أحد ضباط الجيش والذي تردد بأنه الرائد  حسام الدين مصطفى، بسلاح الصاعقة، والمتهم بتعذيب عدد من الثوار أثناء أحداث مجلس الوزراء على مدار اليومين الماضيين، والمطالبة بإحضاره حيا أو ميتا، خاصة أنه كان يستهدف الناشطات لكي

يقوم بتعذيبهن وسحلهن.

الأمر لم يتوقف على "فيس بوك"؛ بل تم توزيع منشور في ميدان التحرير يفيد بإعطاء مكافأة قدرها 10 آلاف جنيه لمن يدلوا بأي معلومات عن صاحب الصورة.

وهذه تعتبر المرة الثانية التي يقوم بها نشطاء الفيس بوك بنشر هذه الصور، حيث سبق نشر صورة الملازم أول محمود الشناوي الشهير بـ"قناص العيون"، والذي اتهم باستهدافه عيون المتظاهرين خلال أحداث شارع "محمد محمود".

أهم الاخبار