شراكة مصرية - أمريكية لتحسين التعليم الفنى

شباب

السبت, 19 مايو 2012 18:06
شراكة مصرية - أمريكية لتحسين التعليم الفنىصورة أرشيفية
الإسكندرية- أ ش أ

تعمل وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من خلال مبادرة مشتركة على تحسين جودة التعليم الفني في مصر بهدف إعداد الطلبة بصورة أفضل وتهيئتهم للإلتحاق بسوق العمل.

وتعمل هذه المبادرة على رفع مستوى مهارات المعلمين ليتمكنوا من صياغة تدريبات تتناسب واحتياجات سوق العمل الضرورية في مجالات صناعة الملابس والصناعات الغذائية والسياحة.
وقال مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والتر نورث - فى تصريح له اليوم السبت - "إن شباب مصر في حاجة لإعدادهم للحصول على فرص عمل جيدة، مشيرا إلى أن وجود مدرسين مدربين على دراية بمتطلبات القطاع الخاص ضروري للغاية ليضعوا طلابهم على أول طريق النجاح في حياتهم العملية".
وأشار إلى أن قطاع التعليم الفني

بوازرة التربية والتعليم احتفل بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمحافظة الإسكندرية بتخريج أول كادر من المدرسين المدربين.
وذكر السفارة الأمريكية فى بيان لها أن هذا الاحتفال يأتى تتويجا لجهود وأعمال تدريب 50 مدرسا في 11 مدرسة فنية فى محافظات (بورسعيد، وبني سويف، والشرقية، والإسكندرية).
وسيتم تعميم نجاح هذا النموذج في جميع مدارس التعليم الفني في الجمهورية والبالغ عددها 1954 مدرسة ثانوية فنية، كما سيتم تقديم مجموعة من الخدمات تشمل تدريب للتنمية المهنية للمدرسين، وإلحاق الطلبة ببرامج تدريب أثناء العمل، وبرامج التلمذة المهنية.
وأوضح البيان أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تلتزم بالعمل مع جميع المصريين في مجالات زيادة فرص العمل، وذلك ضمن جهودها لدعم التنمية الاقتصادية في مصر.

أهم الاخبار