رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ندوة حول 25 يناير ومفهوم الديمقراطية بآداب المنيا

شباب

الأحد, 04 مارس 2012 21:57
ندوة حول 25 يناير ومفهوم الديمقراطية بآداب المنيا
المنيا- أشرف كمال:

أقامت مساء اليوم كلية الآداب بجامعة المنيا ندوة حول ثورة 25 يناير ومفهوم الديمقراطية بحضور الدكتور أحمد حرارة الناشط السياسى والإعلامية بثينة كامل مرشحة رئاسة الجمهورية وبدأت الندوة بكلمة الإعلامية بثينة كامل والتى بدأتها بالتحدث عن استمرار ثورة 25 يناير

كما أكدت أنها واحدة من أعضاء حركة 6 إبريل.
ومن وجهة نظرها أن أمريكا صنعت خطا مباشرا مع الإخوان مضيفة أن  باقى رموز الفساد يريدون أن يكرهوا الشعب  فى الثورة ويقولوا (فين أيامك يامبارك) وأنها كانت تبكى أسفا على ما وصل له القضاء المصرى وأنها تريد أن تكون الثورة ليس على نظام مبارك فقط، وأضافت أن (الجيش بتاعنا والمجلس باعو وباعنا).
وحصلت بثينة كامل على لقب أشجع امرأة بسبب ترشيحها لانتخابات الرئاسة وقالت أنا أعمل على مبدأ واحد لان إيمانى الحقيقى هو للثورة  فقضيتنا الاستقلال الوطنى ويجب على جميع المواطنين أن يعملوا بجد وشفافية.

وفى سياق متصل، وجهت بثينة كامل سؤالاً للناشط أحمد حرارة قائلة عندما فقدت عين من عينك لماذا نزلت مرة أخرى إلى الميدان وعرضت نفسك للخطر؟
أجاب ليس أنا فقط الذى أصيب ولكن هناك الكثير أصيبوا ونحن بدأنا حاجة ويجب أن نكملها والجميع فى الميدان يعرفون أنه شايل كفنه على إيده ففى أى لحظة يفقد حياته.
مضيفا أنه لا يرضيه مجلس الشعب فنحن يجب أن نطور أنفسنا ونتعاون لبناء البلد.

ومن جانب آخر، صرحت بثينة كامل عن رأيها فى بعض القضايا
فعن موقفها من الإعلام قالت بثينة كامل إن هناك كمية كبيرة من الفساد داخل الإعلام المصرى ولابد أن يكون للإعلام الحكومى قنوات محددة وإعادة تغيير هيكلة الإعلام فهناك قنوات إذا تم بيعها يمكن أن تساعد فى حل الأزمة الاقتصادية.

وعن موقفها من قضية تصدير الغاز قالت إنه مع احترامى لأى اتفاقية وفى النهاية مجلس الشعب المفترض كهيئة تشريعية أن تعيد النظر ليس فى تصدير الغاز لإسرائيل ولكن أيضا فى قضية الخصخصة فالجنزورى باع شركة التجارة الخارجية ببلاش.

وعن موقفها من المعونات الأمريكية قالت أتصور أنه شىء لا يمكن أن يستمر إلى الأبد فأى بلد يعيش على المعونة لا يكمن أن يحقق أى نوع من الاستقلال.

أهم الاخبار