رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس جامعة بورسعيد يرد على وقف5 أساتذة عن العمل

شباب

الخميس, 23 فبراير 2012 17:39
رئيس جامعة بورسعيد يرد على وقف5 أساتذة عن العمل
بورسعيد– عبد الرحمن بصلة:

أصدر الدكتور عماد عبد الجليل رئيس جامعة بورسعيد القرار رقم 1682 /2012 بإيقاف خمسة من أعضاء هيئة التدريس بكلية التمريض بالجامعة عن العمل احتياطيا لمدة ثلاثة شهور وهن: الدكتورة أمل خليل والدكتورة ثناء عبد العظيم والدكتورة نجاة شلبي والدكتورة منى يوسف والدكتورة مها موسى.

وذلك بدعوى الخروج على واجباتهن الوظيفية والتقاليد والقيم الجامعية واستغلال مواقعهن الأكاديمية في تعطيل الدراسة بالكلية وتوقف العملية التعليمية وتسهيل واستخدام أجهزة الكلية في غير الأغراض المخصصة لها.
وقد أثار القرار حفيظة أعضاء هيئة التدريس والطلبة والعاملين بالكلية حيث قام المتضررون بتحرير المحضر رقم 176/2012 إداري بورفؤاد أول وتوجهوا للنيابة العامة ببلاغ ضد رئيس الجامعة يتهمونه بسوء استخدام سلطاته بوقفهن عن العمل دون التحقيق.
وأضفن أن ما يحدث ما هو إلا تصفية حسابات لرئيس الجامعة تتعلق بالانتخابات ورفع بعضهن دعوى بالقضاء الإداري بدمياط ببطلان المجمع الانتخابي لاختيار رئيس الجامعة، وصدور

حكم لصالحهن ورفض رئيس الجامعة تنفيذه مما اضطرهم إلى رفع جنحة مباشرة ضده ستنظر في الخامس من مارس القادم.
الموقوفات من الأساتذه قررن الاعتصام بالكلية والإضراب عن الطعام ورفع شكوى لرئيس مجلس الوزراء والمجلس العسكري ووزير التعليم العالي يتضررن فيها من قرار إقافهن ومطالبات بإعادتهن للعمل .
وكانت كلية التمريض ببورسعيد قد شهدت إضرابا واعتصاما من  أعضاء هيئة التدريس وطلاب الكلية والهيئة المعاونة والعاملين بالوظائف الإدارية وهددوا بالإضراب على رصيف مجلس الوزراء فى حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.
وأكدوا ضرورة إلغاء انتداب الدكتورة أمل أحمد خليل عميد الكلية وتعيين دكتور آخر من جامعة قناة السويس، وناشدوا "الجنزورى" بوقف تهديدات رئيس جامعة بورسعيد التى تقضى بتجميد ترقيات أعضاء هيئة التدريس ووقف تعيينات الخريجين ووضع نقطة سوداء
فى ملفاتهم وعدم منح كل المضربين الحوافز والمكافآت وطرد الموالين لهم من المدينة الجامعية.
من جانبه  قال خليل: ان كلية التمريض بها 18 عضو هيئة تدريس، منهم (2) فقط أستاذ مساعد  والباقى مدرسون وبها حوالى خمسون من الهيئة المعاونة ما بين معيد ومدرس مساعد.
يوجد بكلية التمريض قرابة 300 طالب وطالبة فى السنوات الدراسية المختلفة , مضيفا أن  أحد الأساتذة المساعدين تقوم بعمل عميد الكلية بالإضافة لوكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ووكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة بجانب مسئوليتها عن القسم العلمى أما الأستاذ المساعد الثانى فهى تقوم بعمل وكيل الكلية للدراسات العليا بالإضافة الى مسئوليتها عن القسم العلمى الخاص بها.

وبناء عليه فإن الهيكل الأكاديمي للكلية مختل للغاية فالكلية ليس بها مجلس للكلية ولا لجان نوعية وليس بها مجلس لأي قسم من الأقسام العلمية وخصوصا وأن الكلية تنتهى من مشروع الجودة فى التأهيل للاعتماد ومقبلة على التقدم للاعتماد من الهيئة القومية للجودة والاعتماد وأن الهيكل الأكاديمي بالصورة المبينة أعلاه قد وردت عليه ملاحظات كثيرة من إدارة التأهيل للاعتماد من وزارة التعليم العالى وكذلك من الهيئة القومية للجودة والاعتماد.
 

أهم الاخبار