مفيش فلوس.. ينفع أخطب؟

شباب

السبت, 12 نوفمبر 2011 11:15

"منذ عامين تعرفت على فتاة وأعجبت بها جداً، ولكني لم أفاتحها لأني لم أكن جاهزا ماديا حتى خُطبت هي لآخر.. والآن تعرفت على فتاة وأنا معجب بها، ولكن حالتي المادية لم تتغير كثيرا.. فهل أفاتحها؟، مع العلم أنها يبدو عليها من عائلة غنية".

التكافؤ ليس مادياً فقط
السؤال السابق طرحه الشاب "عبد الله" على موقع "أون إسلام"، وجاء الرد عليه من جانب الخبيرة الاجتماعية مروة أشرف، كما يلي: "كنت أود منك صراحة أن تفيدنا ببعض المعلومات التي قد تساعدنا كثيرا في التفكير معك بصوت عالٍ، كأن تحكي لنا مثلا عن تعرفك على هذه الفتاة وكيفية ذلك، وفي أي مكان؟ في الواقع العام أم على الإنترنت؟ وما هي الأشياء التي جذبتك إليها؟ وما هي الأمور التي جعلتك تختار هاتين الفتاتين دون غيرهما.. وهل أعجبت بتلك الفتاة الثانية بمجرد أن عرفت أن الفتاة الأولى خطبت لغيرك أم  أن الأمر حدث في وقت آخر".
وتكمل :"أما عن التكافؤ الذي تسأل عنه فهو لا يكون في الأمور المادية فقط ولكن يكون في المستوى الاجتماعي والعلمي والثقافي ولن تعرف كل هذا إلا إذا حاولت الدخول من الباب ولم تكتف فقط بالإعجاب من بعيد حتى تختفي هذه الفتاة كالأخرى، ولا تقلق من النواحي المادية فهناك

الكثير من الشباب الذين أصبحوا يتبنون المناداة بتخفيض تكاليف الزواج حتى يستطيعوا تكوين بيت سعيد، فالأمور المادية لم تعد تفرق كثيرا مع الشباب هذه الأيام وأصبح الكثير ينظر إلى الشاب بخلقه وعائلته وتحمله لمعنى المسئولية في الزواج، ويتفق معهم في ذلك الفتيات أيضا فلم يعد مقتصرا على جنس واحد فقط".
لذلك إن كنت حقا ترى أن هذه الفتاة تعجبك حاول إيجاد وسيط بينكما أو اذهب أنت إليها وأخبرها برغبتك في الزواج منها مع قول الحقيقة كاملة دون تزييف.. وستجد منها الإجابة فتكمل معها الطريق أو تقرر الابتعاد عنها.
ونصيحتي الأخيرة لك، كما تحاول يا صديقي بناء نفسك ماديا.. اهتم أكثر بالتعرف على أسس الاختيار ومعنى الزواج ومعنى المسئولية فهي هامة جدا كالأمور المادية التي تعيقك عن أخذ خطوتك الفعلية للزواج.
عايز أتجوز.. أعمل إيه؟
كما تقدم الخبيرة الاجتماعية ، سمر عبده، قائمة بأهم الخطوات التي تساعدك في إتخاذ قرار الزواج:
أ- أن تحدد إمكانياتك وتعرفها بدقة.
ب- أن تتحرى في اختيار شريكة حياتك الأمور الآتية:
1. أن يكون هناك تكافؤ بينكما: مادياً واجتماعياً وثقافياً لما لهذا
التكافؤ من أثر في زيادة الترابط والانسجام ليس بين الزوجين فقط ولكن بين العائلتين أيضًا.
وقد ورد في كتب السير:
أن من الأسباب التي أدت لطلاق زينب بنت جحش ـ رضي الله عنها ـ من زيد بن حارثة ـ رضي الله عنه ـ مولى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عدم التكافؤ، فقد كان زيد مولى لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت السيدة زينب ذات حسب ونسب في قومها.
وعن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ أنه قال: "لأمنعن تزوج ذوات الأحساب إلا من الأكفاء".
2.أن تضع نصب عينيك حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "تنكح المرأة لأربع: لمالها وجمالها ونسبها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك". فرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذكر الأسباب التي تنكح النساء من أجلها، فعليك أن تعرف: ماذا تريد وأن تضع وصيته -صلى الله عليه وسلم- بذات الدين أمامك.
3.أن يكون لديك قبول وميل عاطفي تجاه من ستتقدم إليها، وإياك أن تتزوج فتاة تجد فيها المواصفات التي تريدها ولا تشعر نحوها بأدنى عاطفة أو العكس، بل يجب أن تختار بعقلك وقلبك معاً.
4. أن تجعل المواصفات التي تطلبها واقعية بمعنى ألا تحلم بالكمال من جميع الأوجه؛ فهذا مستحيل، وأنت نفسك لست كاملًا!!.
أما عن الطريقة التي تبحث بها عن الفتاة المناسبة فهي سهلة ومعتادة وهي عن طريق زوجات أصدقائك أو أقربائك، تعلمهم بالصفات التي تريدها؛ فيرشحون لك اللائقة بك، فتتقدم فإن وجدت ما تريد فخير، وإن لم تجد فلا حرج عليك، وفقك الله ورزقك الزوجة الصالحة.

أهم الاخبار