رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العيدية اسمها "المملكة"..برعاية جهاد ومحمد وأحمد!

شباب

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 09:10
العيدية اسمها المملكة..برعاية جهاد ومحمد وأحمد!
كتب- شباب وبنات:

جهاد سليمان.. محمد رفعت.. أحمد شلبي، 3 شباب من خريجي كلية الإعلام بجامعة القاهرة العام الماضي، استطاع مشروع تخرجهم أن يتخطى حدود الكلية إلى هوليوود الأمريكية عاصمة الفن، ليفوز منذ يومين بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان هوليوود الدولي لأفلام الطلبة.

"المملكة" هو اسم الفيلم التسجيلي الذي اختاره ثلاثتهم ويشاركهم فيه الذي ضم 13 طالبا وطالبة آخرين لمشروع تخرجهم من قسم الإذاعة والتليفزيون، ويتناول في 14 دقيقة رحلة في منطقة القاهرة القديمة تحت شعار "ألف حكاية.. لألف عام"؛ حيث ينتقل خلالها في سرد درامي للأماكن والأحداث والحكايات التي ضمتها شوارع القاهرة القديمة، مقارنا بين ما كانت عليه المدينة (العاصمة) منذ خمسة قرون وما آلت إليه الآن، وذلك من خلال رحلة فتاة مصرية من سكان القاهرة تنتقل في يوم من القاهرة (الحالية) للقاهرة (القديمة)، في رحلة تعبر فيها حواجز الزمان والمكان، فتتجول بين أبواب القاهرة القديمة وبيوتها ومساجدها وأبرز معالمها وشوارعها، لتصف خلالها خواطرها وأفكارها حول المدينتين.

 

جيل هوليوودي

صاحبة الرحلة داخل الفيلم هي

جهاد سليمان، وهي صاحبة التعليق الصوتي فيه، أما محمد رفعت فهو مخرج الفيلم، بينما أحمد شلبي هو المنتج الفني له.

الفيلم بعد أن حصل على المركز الثالث في مهرجان مشاريع التخرج بالكلية عام 2010، تقدم به أصحابه للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان هوليوود الدولي لأفلام الطلبة في دورته التاسعة، وهو المهرجان الذي يحاول تسليط الضوء على الجيل المقبل من صناع الأفلام وإعطاء الطلاب السينمائيين من جميع أنحاء العالم فرصة فريدة للحصول على اعتراف من قادة صناعة السينما، وخلق فرص التطوير الوظيفي في بلدانهم الأصلية وكذلك في الولايات المتحدة الأميركية.

محطات للسعادة

سعادة فريق "المملكة" بدأت عندما عرفوا أن "المملكة" هو الفيلم العربي الوحيد الذي يشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان بين ما يقرب من 80 فيلما من جنسيات مختلفة تتصدرها في العدد الولايات المتحدة الأميركية بعدد 59 فيلما، وتليها كندا بعدد 13 فيلما، ثم

إسرائيل بعدد 5 أفلام، ويتساوى كل من مصر وجنوب أفريقيا وأستراليا والهند وبولندا والتشيك والسويد وبريطانيا بواقع فيلم واحد لكل منها.

ثم كانت محطة السعادة الثانية عندما تقرر أن يكون "المملكة" هو فيلم افتتاح المهرجان الذي عقد على مدار يومي 5 و6 نوفمبر الحالي، ثم كانت محطة الفرحة الكبرى عندما أعلن فوز الفيلم بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي، حيث يقدم المهرجان 28 جائزة مختلفة من بينها أفضل فيلم صامت، أفضل فيلم تجريبي، أفضل دراما للأطفال، وأفضل فيلم خيال علمي.

تسلم الثلاثة جائزة الفيلم في عاصمة الفن السينمائي، في فجر ثاني أيام العيد، ليكون بمثابة أجمل "عيدية" على فريق العمل بأكمله، بل وطلاب كلية الإعلام.  

فريق وقبيلة

فريق عمل "المملكة" لم يقتصر تعاونه في إنتاج الفيلم فقط؛ حيث جمعهم بعد التخرج في الجامعة اهتمامهم بالإعلام الهادف الذي يتبنى مجموعة من القيم، فأسسوا مجموعة "قبيلة" للإنتاج الإعلامي الذي لا يسعى إلى الربح ويتميز بالمهنية، فكان من بين إنتاجهم على سبيل المثال تقديم مجموعة من الفيديوهات الكرتونية التي لا تتعدى مدتها 6 دقائق، عرضت على الإنترنت تحت اسم "دليل المواطن لفهم السياسة"، وهي سلسلة تحاول تسهيل المصطلحات السياسية على المواطن المصري والعربي، مثل الفصل بين السلطات، وأنواع الحكومات، والنظام الرئاسي.

** شاهد إعلان "فيلم المملكة" على فيس بوك:

http://www.facebook.com/photo.php?v=445094220151

أهم الاخبار