رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خروجتك في العيد.. فين؟

شبابيك

الثلاثاء, 30 أغسطس 2011 14:10
باسنت إيراهيم

"هنخرج فين في العيد؟!".. بعيداً عن الأماكن التقليدية من كافيهات وسينمات وحدائق، نرصد لكم بعض الأماكن المختلفة والتي يمكنك فيها قضاء أجازة عيد فطر ممتع مع أصدقائك أو أسرتك.

حفلات موسيقية:

إذا كنت من محبى حضور الحفلات الموسيقية الشرقية والحديثة وحفلات فرق الـunder ground ، فيمكنك الاستمتاع على مدار أيام عيد الفطر الثلاث بالحفلات التى تقيمها ساقية الصاوى بالزمالك، والتي لا تتعد تذكرتها 20 جنيهاً. ويمكنك وأنت في الساقية أيضا الاستمتاع بركوب "فالوكة الساقية" مع أصدقائك حتى موعد الحفل الذى لا يتأخر عادة عن الثامنة.

أيضاً من الأماكن التي يمكنك فيها حضور حفلات فرق الهيب هوب والجاز Cairo jazz club ، فإذا كنت من عشاق هذا النوع من الموسيقى فيمكنك الذهاب إليه والذي يستقبل رواده من الشباب طوال أيام العيد في المهندسين (197 شارع 26 يوليو).

أما اذا كنت من عشاق الحفلت الكلاسيكية فيمكنك حضور حفلات دار الأوبرا المصرية، ومسرح روابط بوسط البلد، أو حفلات العود والأيقاع ببيت العود بالغورية.

Open air:

الخروج فى الهواء الطلق والإستمتاع بجمال الطبيعة خاصة فى عيد الفطر، يصبح مطلب أساسى لكثير من الشباب، خاصة من يرد

أن يتنزه بصحبة خطيبته، أو من تريد التنزه مع صديقاتها بعيدا عن زحام الشوارع والسينمات وكورنيش النيل..

وهنا يصبح برج القاهرة "برج القاهرةط اختيار مثال حيث سعر التذكرة المناسب الذى يشمل العروض المبهجة ووجبة غذاء لكل فرد، كما يتميز البرج بالمطعم الدوار الذي يدور بدرجة 360 درجة بحيث يشاهد مرتادى المطعم القاهرة بأكملها.

أما إذا كنت تبحث عن مكان غاية في الروعة فنرشح لك "افريكا بارك"، هي عبارة عن حديقة للحيوانات على طراز الغابة أو "سفاري"، أي انه بإمكانك التجول فيها بين الحيوانات بالسيارات، وفي بعض الأحيان التجول على الاقدام وذلك حسب خطورة الحيوانات، وهي تحتوي على الكثير من الحيوانات الأليفة والمتوحشة وأنواع كثيرة من الطيور وبعض أنواع الحيوانات النادرة.

تقع سفاري افريكا على طريق مصر إسكندرية الصحراوي وتبعد عن القاهرة حوالي 140 كم.

حتروح فين؟

توجهنا بسؤال بعض الشباب حول الأماكن التى ينون تمضية أجازة عيد الفطر فيها، البعض لم تخرج إجاباتهم عن الإستجمام فى المنزل

والراحة التامة قبل بدء مارثون العام الدراسى الجديد والبعض الآخر رأها فرصة لتعويض أجازة الصيف التى لم يحصلوا عليها هذا العام، وجاءت إجابتهم كالآتى:

نسمة منصور، 21 سنة، قالت: "سأستغل أجازة العيد للسفر مع أسرتى ثانى يوم إلى مدينة الأسكندرية حتى نهاية الإسبوع، وذلك رغبة فى البعد عن زحام القاهرة وفى نفس الوقت تعويضاُ لأجازة المصيف التى لم أحصل عليها بسبب شهر رمضان والإمتحانات وانتظار النتيجة".

أما باسم رفعت، 24 سنة، فقال: "عادة نتجمع أنا وأصدقائى فى إحدى النوادى لممارسة رياضة كرة القدم التى نعشقها، كما نتجمع ايضاً فى مركز البولينج بصلاح سالم لتناول الغداء واللعب سوياً، خاصة وأن المكان هناك مكيف ومحدود بعدد معين لذلك لا نعاني من الزحام أو الحر".

رغداء محمد، 19 سنة، قالت: "في العيد لا أرغب كثيراً فى الخروج من المنزل بسبب الزحام وحالات التحرش خاصة فى ظل الإتفلات الأمنى هذا العام، ولكن لا مانع من الزيارات العائلية والتجمع فى منزل إحدى صديقاتى لعمل dish party  نتناول فيها الرنجة والفسيخ، ونرتدي أزياء تنكرية، وبذلك نستمتع بالعيد داخل المنزل بخصوصية تامة".

أما هاني هشام، 26 سنة، فيقول: "هذا أول عيد لى وأنا خاطب، لذلك سألغى سفري مع أصدقائى هذا العام لأقضى العيد مع خطيبتى، وغالباً ستكن خروجتنا فى أحد الكافيهات المغلقة لتجنب الزحام، وإن كنت أفضل كافيهات تطل على مساحات خضراء مثل التى تقع فى مدينة الرحاب أو حديقة الأزهر".

أهم الاخبار