رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف إيه عن الفكر اليساري؟

شبابيك

الاثنين, 06 يونيو 2011 11:48
كتبت: رانيا علي فهمي


على الرغم من استخدام الشباب من مختلف المراحل العمرية لمصطلح "أنت يساري" ووصف البعض به في أسلوب التفكير والإتجاه والشكل العام، إلا أن كثيرا منهم لا يستطيعون تحديد مفهوم معين للفكر اليساري الذي يمثله "حزب التجمع" في المجتمع المصري. وبسؤال الشباب عن مفهوم الفكر اليساري وجدنا إجابات متعددة، فقد اعتبره البعض حكرا على الفئة المثقفة أو صاحبة المال والنفوذ، وآخرون قصروه على الفئة الكادحة التي تسعى للتغيير والعدالة الإجتماعية، بينما أعده الفريق الثالث نوع من أنواع التهكم على التشدد في التفكير، كما وصفه آخرون أنه الخروج عن الدين وعن إرادة الحاكم، بينما ربط البعض بين الكلمة وبين جيفارا.

اليسارية ببساطة
"اليسارية" مصطلح سياسي يتبنى مفاهم أساسية وهي: العدالة الاجتماعية والعلمانية، إذن فهو تيار فكري وسياسي يسعى لتغيير المجتمع إلى حالة أكثر مساواة بين أفراده، وذلك بالتحول إلى النظام الجمهوري والعلماني، فهو يمثل تيارا فكريا و سياسيا يتراوح من الليبرالية و الاشتراكية، إلى الشيوعية مرورا بالديمقراطية الاجتماعية و الليبرالية الاشتراكية.

ويعد حزب التجمع الذي تأسس على يد خالد محيي الدين هو أحد أبرز الأحزاب اليسارية المصرية، حيث تأسس مع إعادة تأسيس الأحزاب في مصر، وحل الاتحاد الاشتراكي العربي، الذي كان يمثل الحزب السياسي الوحيد في مصر سنة 1976.

أصل مصطلح يسارية

ويرجع أصل مصطلح يسارية عندما جلس النواب الليبراليون الممثلون لطبقة العامة أو الشعب على يسار الملك لويس السادس عشر ملك فرنسا في اجتماع لممثلي الطبقات الثلاث للشعب عام 1789، بينما كان يجلس النواب ويمثلون طبقة النبلاء ورجال الدين على يمين الملك، وقد أدى ذلك الاجتماع إلى سلسلة من الإضرابات والمطالبات من قبل عامة الشعب، وانتهى بقيام الثورة الفرنسية واقتحام سجن البستيل رمز الظلم والطغيان بفرنسا، التي انتهت عام 1799 تقريبا.

 

اليسارية والدين والشيوعية

نشأ الفكر اليساري كرد فعل على هيمنة الكنيسة على صنع القرار السياسي في القرون الوسطى في أوروبا، ليعارض بذلك تدخل الدين في الشئون السياسية، فهم يؤمنون بأن صراع التيارات الفكرية المختلفة يحسمه القوة العددية للمؤمنين بالفكرة، وإن الأقوياء في المجتمع يعتبرون الطبقات الفقيرة عالة وعقبة، مما يؤدي إلى استغلال وقمع أكثر.

** شاهد فيديو عن آراء الشباب عن اليسارية:

أهم الاخبار