رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هوم فريندز.. شبكة تواصل اجتماعي مصرية تطمح للعالمية

شبابيك

السبت, 08 سبتمبر 2012 08:54
هوم فريندز.. شبكة تواصل اجتماعي مصرية تطمح للعالمية
شباب وبنات**

 

«طموحي ليس له حدود، وبدايته أن أصل للعالمية».. هكذا عبر الشاب طارق محمد عبد المقصود، مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي المصرية «هوم فريندز»، عن حلمه الذي أراد به منافسة مارك زوكيربرغ، مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

عبد المقصود يبلغ من العمر 24 عاما وهو متخرج في كلية التجارة جامعة الإسكندرية، ويقول عن فكرة شبكته «هوم فريندز» لـ«الشرق الأوسط»: «فكرة شبكة التواصل الاجتماعي (هوم فريندز) جاءتني في شهر مايو (أيار) الماضي، بعدما وجدت هجوما من الكثيرين على (فيس بوك)، حيث رفض المشتركون التطوير والتغيير الذي يحدث بشكل دوري في شبكة (فيس بوك) يتم بالإجبار دون استطلاع آراء المشتركين وتخييرهم، وهو الأمر الذي جعلني أفكر في إنشاء شبكة تواصل اجتماعي مصرية تتحاشى عيوب (فيس بوك) وتمتلك مميزات تجعل المستخدم يتخلى عن (فيس بوك)، وتطور من ذاتها بشكل دوري ولكن بعد استطلاع آراء المشتركين فيها قبل إجراء أي تغيير».

عبد المقصود أدرك أن هناك الكثيرين من الأشخاص الذين ليس لديهم استعداد لتقبل أي

شبكة تواصل أخرى سوى «فيس بوك» و«تويتر»، ولكنه رفض الاستسلام وفكر في حل مبتكر، حيث أنشأ خاصية تمكن المشترك من الجمع بين الشبكات الثلاث («فيس بوك» و«تويتر» و«هوم فريندز») في آن واحد، حيث يستطيع مستخدم شبكة «هوم فريندز» التواصل مع «فيس بوك» و«تويتر» وتحديث جميع أخباره ورفع الصور والفيديوهات عليها، وأيضا التحدث إلى أصدقائه على «فيس بوك» عن طريق زر موجود على شبكة «هوم فريندز» دون الحاجة لفتح حسابه الخاص على «فيس بوك» و«تويتر».

بالإضافة إلى ذلك، فإن شبكة «هوم فريندز» تتيح للمستخدم رفع ألبوم غنائي وليس فقط ألبومات الصور والفيديوهات التي يتيحها «فيس بوك»، كما تتيح له إمكانية حفظ الدردشة مع الآخرين في ملف منفصل على جهاز الحاسب ومعرفة من قام بزيارة صفحته يوميا، وعلاوة على ذلك، تحتوي الشبكة على إمكانية حذف أي كلمة أو

عبارة خارجة أو جارحة في التعليقات أو الدردشة.

وتعتمد شبكة «هوم فريندز» على التواصل المفتوح، حيث بإمكان المستخدم التعرف على أخبار أي شخص مشترك في الشبكة إن أراد دون إضافته كصديق، ولكن هذا لن يهدد خصوصية المستخدم الذي بإمكانه تحديد الأشخاص الذين في استطاعتهم متابعة أخباره.

وعلى الرغم من عدم وصول شبكة «غوغل بلس» للنجاح المتوقع منذ انطلاقها منذ يونيو (حزيران) 2011، لكن ذلك لم يفقد عبد المقصود الطموح والأمل في أن تصل شبكته للعالمية وتنافس «فيس بوك» جديا. وأوضح قائلا «مخترع (فيس بوك) يبلغ من العمر 28 عاما، وهذا ما يزيد من طموحي لقرب السن بيننا، كما أن عدد المستخدمين لشبكتي يزيد يوميا بشكل كبير، حيث وصل الآن وفي ظرف 4 أشهر إلى سبعة آلاف مستخدم، وتعدى حدود مصر إلى الدول العربية، حيث يوجد الكثير من المستخدمين من جنسيات سعودية وكويتية، ومع مرور بعض الوقت ومع المزيد من الجهد والتطوير يمكن أن تصل للعالمية».

عبد المقصود يحرص على أن تتمتع شبكته بدعم فني يومي من قبله، حيث يقوم يوميا باستطلاع آراء المشتركين ومناقشتهم في مقترحات تطوير الشبكة حتى يتفادى عيوب «فيس بوك» و«تويتر» وتصبح أول شبكة تواصل اجتماعي مصرية ذات وزن وثقة على مستوى العالم.

** نقلا عن صحيفة الشرق الأوسط.

أهم الاخبار