رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الخير.. 365 يوم رمضان

شبابيك

الأحد, 12 أغسطس 2012 11:55
شباب الخير.. 365 يوم رمضان
كتبت:رشا فتحي

حكايات الخير لا تتوقف على شهر رمضان فقط، أبطال هذه الحكايات فرق شبابية تطوعية لا تنتمي إلى أي مؤسسة أو جمعية، كما أنهم بعيدين عن لعبة السياسة والأحزاب السياسية، فقط قرروا أن يشاركوا في نهضة مجتمعهم على طريقتهم الخاصة..

(الوفد) اقتربت من فريقين من الشباب للتعرف عليهم بشكل أكبر، خاصة مع تكثيف جهودهم الخيرية خلال العشر الأواخر من رمضان..

والله بعودة

نوران أيمن، مسئولة عن إدارة جروب "والله بعوده" على فيس بوك، تقول: "كانت البداية من خلال برنامج "والله بعودة"  الذي كان يقدمه الإعلامي أحمد يونس والذي كان يهتم برصد المظاهر الرمضانية، وبعد توقف البرنامج تولدت فكرة إنشاء الجروب، الذي أردنا أن نقول من خلالة والله بعودة لكل حاجة إيجابية ولكل خير جوانا، وكانت من أوائل المبادرات التي قمنا بها من خلال الجروب هوعمل شنط رمضان وتوزيعها على غير القادرين، ومقرأة أون لاين للقرآن لنختم القرآن معاً".

وتضيف: "ومن خلال الجروب والزيادة المستمرة في عدد أعضاءه أصبح حلمنا تجميع الشباب في العديد من الأنشطة والمبادرات الخيرية والتطوعية، وأكثر ما شجعنا على ذلك التفاعل والأستجابة بين الشباب مع كل مبادرة بنعلن عنها وحرصنا على تنوع الأنشطة والمبادرات خاصة حينما اكتشفنا أن شباب كثيرون متحمسون للفكرة ليتحول الجروب إلى فريق والله بعودة".

وتكمل نوران حديثها قائلة: "أقام الفريق العديد من الأنشطة خلال الشهر الكريم، منها شنط رمضان، وزيارات لدور الأيتام على مدار العام وبنحضر هدايا لهم ونحتفل معهم سواء في يوم اليتيم أو جميع المناسبات وبنوفر لهم الأحتياجات التي تنقصهم وفي العيد بنكون حريصين على شراء ملابس العيد لهم ليحتفلوا كغيرهم بالعيد لنمسح عنهم

الأحساس بحزن اليتم، وبنقوم أيضاً بعمل زيارات للمسنين وخلال رمضان قمنا بعمل فطار جماعي في إحدى دور المسنين وبنقوم بالإحتفال معهم في العديد من المناسبات سواء عيد الأم أو غيرها من المناسبات فمثلاً في المولد النبوي الشريف قمنا بإحضار حلوى المولد لهم ، وأيضاً بنحضر للعيد الأضحى من الآن بشراء أضحية العيد وتوزيعها على بعد دور الرعاية الإجتماعية، ودور الايتام والمسنين".

وعن التوزيع توضح نوران: "نقوم بالتوزيع على بعض الجمعيات التي نثق بها ودور الأيتام والمسنين ودور الضمان الإجتماعي وجزء منها يذهب لسكان المقابر، ومن ضمن الجمعيات التي قمنا بالتوزيع لها في رمضان هذا العام دار المصطفى للأيتام، دار أنوار المصطفى للمسنين، جمعية العالم بيتي لسكان المقابر، وبقية الشنط بيقوم أعضاء الفريق بتوزيعها على المحافظات كل فرد بقدر المكان الذي يثق في أحتياجة لهذة المساعدات، والحمد لله تعتبر نسبة توزيعنا كبيرة بالنسبة لأننا أفراد وليس مؤسسة".

وتضيف: "كل المبادرات والأنشطة اللي بنقوم بها هي بمجهودتنا الذاتية ومن خلال التبرعات المادية اللي بنقوم  بتجميعها  كفريق مع أي من الشباب اللي بيشاركوا معانا، يعني بنجمع من أصحابنا ومن معارفنا وشباب بتساهم معانا لما بيعرفوا بمبادرتنا اللي بنقوم بها".

وتستكمل: "حلمنا الفترة القادمة هو إنشاء جمعية لنستطيع من خلالها إيجاد كيان قانوني لنا لأن من خلال الجمعية نقدر نتوسع في كثير من الأنشطة الأخرى اللي عايزين نعملها، وأيضاً وجود مقر

وجمعية هيوفر نوع من الدعم والثقة بشكل أكبر وهذا ما سنقوم به بعد رمضان وسنستعلم عن الإجراءات لإنشاء الجمعية".

وتنهي نوران حديثها قائلة: "ندعو جميع الشباب المصري المشاركة معنا  في الأنشطة، والتي يعلن عنها الفريق من خلال صفحتنا على الفيس بوك".

** لمتابعة صفحة فريق والله بعودة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/walla.b3oda?ref=stream

"اسمنا عملنا"

من فرق الخير الأخرى فريق (اسمنا عملنا)، وهم مجموعة من شباب مصر اجتمعوا في حب الخير، من مختلف الأعمار والثقافات المختلفة، لهم رؤية واضحة وهدف نبيل لخدمة مصر كلها، وليست لهم أي توجهات سياسية أو عقائدية أو تفرقة بين إنسان وآخر، وذلك كما يعرف أعضاء الفريق أنفسهم عبر صفحتهم على الفيس بوك...

حذيفة السيد، أحد أعضاء فريق (اسمنا عملنا) يقول: "إحنا مجموعة من المتطوعين بمنظمة الإغاثة الإسلامية وكنا بنقوم بعمل بحث اجتماعي على المناطق العشوائية، وبعد أن انتهينا من البحث قولنا لازم نعمل حاجة نساعد بيها الناس دي وقمنا بتأسيس الفريق منذ عدة أشهر".

ويضيف: "قمنا بالعديد من الحملات الخيرية منذ تأسيس الفريق ومنها إفطار لمتحدي الإعاقة في الحديقة اليابانية بحلوان ، وكذلك زيارة دور الأيتام والتي منها (دار آل صادق) لرعاية الأيتام، زيارة لجمعية (أهلاً بالخير) لرعاية أطفال الشوارع  وزيارات لدور المسنين، وحملات لتجميع الملابس المستعملة لتوزيعها على الفقراء، وزيارة واحة الصحة والأمل بوادى النطرون والتى تعتبر بمثابة مركز تغذية واستشفاء للأطفال المرضى بالسرطان،  وقمنا بعمل مؤتمرعن التطوع، وقوافل  طبية، بالإضافة إلى  حملة للتبرع بالدم لصالح الأطفال مرضى السرطان والحملة بالتعاون مع فريق حملات التبرع بالدم بجمعية أصدقاء المعهد القومى للأورام، ولاقت هذة المبادرات أستجابة كبيرة من قبل الشباب ".

ويستطرد قائلاً: "الهدف الذي يسعى الفريق لتحقيقه هو نشر فكرة العمل التطوعي وتنفيذها على أوسع نطاق من أجل تحقيق الخير لبلدنا"، ويوضح أنه لا توجد أي موارد للفريق، فهم ينفذون أفكارهم معتمدين على مجهودهم ودعم الفريق ذاتياً.

ويختتم حذيفة: "نريد أن نؤكد على أننا شباب لدينا حلم وهدف ورؤية، وقادرين إننا نعمل فرق، قادرين نقول اسمنا عملنا".

** لمتابعة صفحة فريق اسمنا عملنا على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/esmna.3mlna

 

 

أهم الاخبار