رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وازن بين الشغل وحياتك الشخصية بـ5 خطوات

شبابيك

الأربعاء, 11 يوليو 2012 16:17
وازن بين الشغل وحياتك الشخصية بـ5 خطوات
أماني زهران

 

 

"الشغل واخد كل وقتي.. مش عارف أستمتع بحياتي ولو حتى في يوم الأجازة"..

كثير منا يشكون من ضغط العمل على الحياة الشخصية، فالواقع العملي خاصة في مصر يعكس بوضوح معاناتنا من هذه المشكلة، والتي تصب مباشرة على الحالة الصحية للفرد، إلى جانب تأثر العلاقات الأسرية والاجتماعية له..

** لذا إليك أهم خمسة طرق لتحقيق التوازن النفسي بين العمل والحياة والشخصية:

1ـ الحصول على فترة من الراحة:

أكدت "لورا ستاك"، وهي خبيرة إنتاج في مدينة دنفر الأمريكية، أن تخصيص وقت من جدول العمل الخاص بك في نهاية الأسبوع للتمتع مع العائلة والأصدقاء، يعمل على تجديد النشاط ويساعد على زيادة

الإنتاج، وبدون الحصول على هذا الوقت، يقل نشاط الفرد، ويتأثر سلبا كل من نفسيته وانتاجه.

2ـ إعادة النظر في المهام الخاصة بك:

أكدت "ستاك" أن الحصول على المساعدة الخارجية في بعض الأمور الشخصية كالتسوق عن طريق الإنترنت، الإعتماد على أشخاص خارجية في تنظيف المنزل والحديقة الخاصة، حتى في حالة الدخل الضعيف، فإن ذلك يعمل على توفير "أوقات فراغ" يتم إستغلالها في الإستمتاع والتي تظهر نتائجها من خلال التوازن الذي يحصل عليه الشخص بين العمل والحياة الشخصية.

3ـ التخلص من الأنشطة التي تهدر الوقت

والمجهود:

تقول "مارلين بوديريورك"، مدربة علم نفس في نيويورك، أن هناك أهمية للتخلص من الأنشطة أو الناس الذين لا يعودون علينا بالفائدة، كالنميمة مع زميل العمل في أمور ليس لها أي أهمية أو التقليل من الأوقات المستخدمة في تصفح المواقع الأجتماعية على شبكة الإنترنت وطول مدة المكالمات الشخصية.. فهذا يجعلنا أقل كفاءة دون أن ندرك ذلك.

4ـ الإسترخاء :

الإسترخاء قليلا يعطي نشاطا لوقت طويلا، حيث أكدت "بوديريورك"، أن الحصول على القليل من الإسترخاء لمدة 15 دقيقة لممارسة الأنشطة المحببة إليك والتي تساعدك على الإسترخاء، يساعد على الحصول على التوازن النفسي المطلوب للجمع بين العمل والحياة الشخصية. 

5ـ ممارسة الرياضة:

أكد الخبراء أن تخصيص بعض الوقت للحصول على القليل من الرياضة في ظل إزدحام جدول العمل الخاص بك يعمل على زيادة مستوى الطاقة والقدرة على التركيز. 

أهم الاخبار