رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عودة الشعب.. "زلزال" رئاسي في الإجازة الصيفية!

شبابيك

الاثنين, 09 يوليو 2012 14:44
عودة الشعب.. زلزال رئاسي في الإجازة الصيفية!
كتبت- دينا صلاح الدين:

"بئا أنا أطلع شرم ٤ أيام يرجعوا البرلمان، أمال لو طلعت أسبوع هترجعّوا مبارك نفسه بئا"، هكذا كتب أحد أعضاء الـ "فيس بوك" على حسابه الشخصي، معلقاً على قرار الرئيس المصري، محمد مرسي بعودة مجلس الشعب للانعقاد.

فبعد زخم الأحداث السياسية، واضطرابات امتحانات الثانوية العامة، التي عانت منها الكثير من العائلات المصرية، أصبح المصريون جميعا في أمس الحاجة للاسترخاء والاستمتاع بالإجازة الصيفية، وبعد هدوء لم يدم كثيرا ظهر علينا الرئيس بقرار يفجر النقاشات والمجادلات السياسية من جديد.

التقت (الوفد) مجموعة من الشباب لتتعرف على آرائهم في قرار الرئيس بعودة البرلمان:

القرار الصح

"والله الريس عمل الصح، وده من حقه، ليه بقى الناس زعلانة؟"، هكذا بدأ محمد نبيل، 29 سنة، حديثه قائلا: "أنا مبسوط جدا من القرار ده مش حب في الإخوان، لكن عشان نثبت لأنصار شفيق إن مفيش صفقة

حصلت بين الرئيس مرسي والمجلس العسكري زي ما قعدوا يقولوا".

ويوافقه الرأي أحمد علي، 26 سنة، قائلا: "أنا شايف إن الرئيس تأخر في القرار ده، كان لازم يكون أول قرار ياخده لأنه من البداية كان قرار غير دستوري، الحكم كان على ثلث مجلس الشعب ليه بقى يحلوه كله؟، ولا هي أي حاجة يمنعوا بها الإخوان من الوصول للحكم".

إخوان تاني!

وتقول ميرا سعد، 25 سنة: "الواحد ما صدق يخلص من الإخوان في مجلس الشعب يجي الرئيس ويرجعهم تاني، ولا ده كله كان مسلسل بيضحكوا بيه علينا عشان نرضى بحكم مرسي، يعنى كده مصر بقت في ايد الإخوان يعملوا فيها كل ما بدا لهم".

ويتفق معها أكرم منير، قائلا: "هو الرئيس

كان شاف الإخوان عملوا إيه إيجابي في مجلس الشعب عشان يرجعهم تاني، كل نقاشاتهم كانت تافهة وفي موضوعات هامشية، ما شفناش نائب قالنا أزاي ننهض بمصر ونطور الاقتصاد مثلا".

تطهير الإعلام

وفي نفس السياق تقول منى أحمد ، 24 سنة: "لست معترضة على قرار الرئيس طالما جاء القرار ضمن اختصاصاته، لكن كان عليه أن يطهر الإعلام أولا، فهذا الإعلام هو من تعمد إخفاء وتشويه كل ما أنجزه البرلمان، ليصدر للجمهور هذه الصورة السلبية عن الإخوان، وبالتالي هو نفسه من سيكمل ما بدأه من تشويه للبرلمان وللرئيس في الفترة القادمة".

ويقول نادر سمير: "لو حدثت أزمة في مصر بسبب قرار عودة البرلمان سيكون الإعلام هو المحرض الأول عليها، فأغلب برامج التوك شو مستنية "جنازة وتشبع فيها لطم"، هتلاقي برنامج يقول الرئيس أول من ضرب بالقانون عرض الحائط، وهتلاقي برنامج تاني يقول إن الرئيس لم يعد رئيس كل المصريين كما وعد فهو يعمل لمصلحة جماعته فقط وهكذا، لذا فأنا شايف إن الرئيس لازم يهتم أكتر بتطهير الإعلام".

......

وأنت ما رأيك في القرار الرئاسي بعودة البرلمان؟

أهم الاخبار