فيسبوكيون بعد وقف الغاز: شكرا أيها "الملثم"!

شبابيك

الاثنين, 23 أبريل 2012 09:03
فيسبوكيون بعد وقف الغاز: شكرا أيها الملثم!
علا علي فهمي

"الخبر ده وراه حاجه كبيره هتحصل.. تقريباً الغاز خلص عشان كده قالوا نلغي الإتفاقية"، "مش معقول فجأة كده"، "إيه القرار الجهنمي ده؟ وإيه المناسبة؟".

أثار خبر وقف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بالأمس ردود أفعال متباينه بين الشباب المصري، تجمع بين الفرحة والدهشة وعدم الإقتناع والتشكيك في نوايا المجلس العسكري حول هذا القرار المفاجئ الذي طال إنتظار المصريين لسماعه، والذي كان من أهم أسباب ومطالب ثورة 25 يناير وواحداً من أهم صور نهب ثروات مصر من الداخل والخارج.

قرار ثورجي

"يا رب يكون الخبر مش مفبرك وترجع ريمه لعادتها القديمة، وتطلع فرحة الشعب المصري بهذا الخبر فشنك، لأن إحنا خلاص قلبنا تعب وما عدناش نتحمل لعب بأعصابنا، خلاص نفسنا نحس إننا مصريين بجد وإن ما فرض علينا رغماً عن أنف الشعب المصري إنتهى ورجعت كرامتنا واتحققت مطالب ثورتنا"، هكذا كان تعليق أشرف محمد على هذا الخبر في صفحته الشخصية على فيس بوك.

كما شهد الموقع عدد أخر من التعليقات.. فكتبت رنا محمد قائلة: "أشعر بغاية السعادة، أخيراً اتخذنا هذا القرار لنصفع الصهاينة على وجوههم، وليعلموا أن الثورة ستقتلع أياديهم من سياسات وثروات مصر للأبد".

وكتب يحي علي قائلاً: "مبروك لكل المصريين، تلاقي مبارك زعلان أوي هو وجمال، وصعبان عليه إسرائيل تنام من غير غاز".

"هذه أولى إنجازات الثورة، ونحن

في إنتظار بقية الإنجازات"، هكذا كتبت منى عامر على صفحتها الشخصية ترحيباً بهذا القرار الذي وصفته أنه كان من أهم أسباب قيام ثورة 25 يناير المجيدة. 

نوايا شريرة

بينما رأى بعض أعضاء صفحات الفيس بوك وتويتر أن هذا القرار "توقيته غير مناسب"، ووراءه مغزى وجزء من لعبه سياسيه كبرى، ومؤامرة جديدة، خاصة مع حدوث عدد من الحرائق الهائلة بشركة النصر للبترول بالسويس، ثم قيام حريق هائل بشركة المصنوعات المصرية وعدد من المحال التجاريه بطنطا.

فكتب أحمد علي قائلاً: "المجلس العسكري بيحرق مصر، وفيلم قطع الغاز عن إسرائيل وراءه مغزى، وإنتظار دخول إسرائيل سيناء مسرحية هزلية، ونية العسكري أن يبقى في السلطه بحجة حماية البلاد، لأننا سنكون في حالة تأهب للحرب مع إسرائيل، وحينها سيخرج أبناء مبارك والنظام السابق في العباسية ينادون بإستمرار المجلس العسكري في حكم البلاد".

وكتبت رانيا بلتاجي قائلة: "بصراحة.. لا مقتنعة ولا مصدقة.. دي لعبة سياسية وخطواتها مترتبة"، ويتفق في هذا الرأي مصطفى خفاجي قائلاً: "وقف تصدير الغاز في الوقت ده بالذات له نوايا شريرة".

وكتب ياسر بدر قائلاً: "خبر جميل لكنه في وقت خطأ، وأضراره أكثر

من فوائده، فليس من الذكاء أن نبدأ في مواجهة مع الكيان الصهيوني في هذا التوقيت الغير مناسب، فالأوضاع بسيناء غير آمنة فبها عمليات إختطاف للسائحين ومهاجمات لأقسام الشرطة، بالإضافة إلى تفجير خطوط الغاز المتجهة لإسرائيل، فكان الأفضل أن نقوم بهذه الخطوة بعد إستقرار الأوضاع وإختيار رئيس يقود البلاد".

يا فرحة ما تمت

"يا فرحه ما تمت خدها المجلس وطار..ما تفرحوش أوي كده...طلع القرار لأسباب تجارية، يا خوفي تطلعوا بتشتغلونا وتكرروا سيناريو "لن نركع" مثلما فعلتم مع الأمريكان، والله كنت حاسه إنه في القرار ده "إن"، ده إحنا إفتكرنا إنكم لا سمح الله قررتم تحترموا رغبة الشعب المصري في عدم تصدير الغاز لإسرائيل".

جاءت الجمل السابقه على لسان أحد الفتيات تعليقاً على تصريح محمد شعيب رئيس الشركة القابضة المصرية للغاز "إيجاس" أن السبب في وقف تصدير الغاز جاء "لأسباب تجارية وليست سياسية"، وذلك لعدم إلتزام الشركة المستمر في سداد المستحقات للهيئة وفقاً للعقد المبرم بينهما، بالإضافة إلى تأكيد الحكومة على أن إيقاف التصدير ليس معناه إلغاء إتفاقية تصدير الغاز. 

إلى الملثمون: سعيكم مشكور

وكعادة المصريون بخفة ظلهم، لم يمر الخبر دون التعليق عليه بعبارات كوميدية وساخرة: 

ــ إلى الأخ الملثم والنبي يا أخويا عليك بسجن طره ونبقى شاكرين ليك يا معلم.

ــ خبر عاجل: الملثم يفجر نفسه إحتفالاً بوقف تصدير الغاز.

ــ بعد قرار وقف تصدير الغاز لإسرائيل نحب نقول للملثم سعيكم مشكور، ويا ترى هيبقى نشاطك إيه الفترة الجاية، الملثم مش هيلاقي شغل يا جدعان!!.

ــ تحت ضغط ضربات الملثم المتتالية.. مصر تلغي نهائياً تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل.

ــ أحب أوجه رساله للملثم الله عليك يا كوتش، بس عليك بسجن طره الله يخليك.

أهم الاخبار