رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراء "الوفد" يحددون بنود "الدستور"

شبابيك

الأحد, 26 فبراير 2012 16:33
قراء الوفد يحددون بنود الدستور
ندى الشلقاني

 

اختلف قراء (الوفد) على البنود التى يجب أن يتضمنها الدستور المصري، تعليقا منهم على الموضوع الذي نشر يوم الأحد 5 فبراير، والذي كان بمثابة دعوة لكل قراء الوفد للمشاركة في كتابة الدستور.

ومع وضع الموضوع فترة كافية على الصفحه الرئيسية للموقع كما طلب القراء ذلك لحين إعداد نقاط مدروسة من المعلقين، حملت التعليقات ما يلي..

طالب القارئ أحمد حسن بإلغاء نسبة الـ50% عمال وفلاحين من مجلس الشعب، قائلا: "لا يصح أن يكون عضو البرلمان بصمجي"، كما طالب بإلغاء مجلس الشورى، وأن يكون النائب العام بالانتخاب من قبل مجلس القضاء الأعلى وليس رئيس الجمهورية حتى لا يكون تابعا له.

نظام الحكم

سعاد إبراهيم، نادت أن يتضمن الدستور الجديد بنودا للحد من صلاحيات رئيس الجمهورية، وأن تكون مصر دولة برلمانية "حتي نستطيع أن نحاسب الوزارة وتكون مسئولة أمام الشعب".

بينما اختلف معها محمد رشدي، والذي قال: "النظام الرئاسي البرلماني هو الأكثر ملائمة لظروف البلد، مع تقليص سلطات الرئيس، وتقليص مسؤوليات الحكومة، بحيث لا يتم إقحامها في إدارة المؤسسات الإقتصادية،

والصناعية والتجارية".

بينما كان هناك رأي ثالث مطالبا بأن يكون الحكم شبه رئاسي، ويحاسب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء علي جميع أفعالهم من أعضاء البرلمان، وكل مواطن مصري يحاسبهم أمام المحكمة الدستورية، وألا يزيد عمر الرئيس عن 70 عاما ولا يقل عن 40 عاما ويكون هو القائد الأعلى للقوات المسلحة أو يعين نائبا له لتلك الوظيفة".

العدالة الاجتماعية

محمد إبراهيم، قال: "نريد دولة موسسات وليست دولة الحاكم الفرد قضاء مستقل لايتلقى اوامر من السلطة التنفيذية ويفصل بين المتقاضين بالعدل وأن تكون العدالة ناجزة.

أما شادي محمود فكانت رؤيته للدستور أن يضمن إستقلال كامل للقضاء، ووجود مجلس للأمن القومي يحدد ويثبت إستراتيجيات الدولة التي تلتزم كل الحكومات بها، وتحديد النظام الإقتصادي المناسب لتنمية الدولة، وإصلاح الجهاز المصرفي والإهتمام بالبورصة.

وطالبت قارئة أخرى بكفالة الحق فى العلاج والتعليم والخدمات والعدالة الاجتماعية للجميع بدون تفرقة.

الحفاظ على مجانية التعليم والعلاج الجيد، وتفعيل وتقوية دور العمل التطوعي والجمعيات الأهلية في إنشاء وإدارة المؤسسات التعليمية وغيرها من المؤسسات الخدمية، كانت طلبات عدد كبير من القراء.

 

الرئاسة 5 سنوات

ويضع القارئ خالد رؤيته قائلا: "اسم الدولة جمهورية مصر العربية ودين الدولة الاسلام بما يتضمنه من احترام لـحقوق وحريات غير المسلمين الدينية وأداءهم لشعائرهم، وجميع المواطنين سواسية أمام القانون بدون تميز ولهم نفس القدر من الحرية". وبرأيه أن مصادر التشريع الرئيسية هي: 1- الشريعة الأسلامية، 2- القانون، 3- العرف، 4- مبادىء العدالة الطبيعية، 5- الشرائع السماوية.

ويواصل: "مدة الرئاسة 5 سنوات ولا تزيد عن دورتان ولا يحق له الترشح بعد ذلك إلا لفترة ثالثة فقط بشرط موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشعب فى حالة ترشحه لفترة ثالثة".
 

هيئة للعلماء

وشارك القارئ محمد رمضان برأيه متمنيا أن يفعّل الدستور فكرة اللامركزية "علشان تفريغ القاهره من زحامها.. وياريت المنشأت السكنية والعسكرية المتزاحمة داخل مصر الجديده ومدينة نصر (القاهره عموما) تخرج بعيدا تماما حتى لا يراها العامة على الإطلاق".

ويحلم القارئ "محمد" بأن يلزم الدستور تأسيس هيئة مستقلة مكونة من كفاءات وعلماء مصر في شتى مجالات العلوم، تقوم برسم سياسات البلد في كافة الأمور (الاقتصادية والتعليمية والأمنية..)، وتكون هذه السياسات ملزمة لأي رئيس وأي حكومة تأتي، حتى لاتكون البلد على مزاج كل واحد ييجي يجرب فيها.

أهم الاخبار