رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوظيفتك.. إزاي تبني مصر؟

شبابيك

الأربعاء, 16 فبراير 2011 12:05
كتبت-باسنت إبراهيم:

"هبدأ بنفسي في التغيير.. هبدأ ولو من خلال شغلي".

اختار بعض الشباب - بعد أن سقط النظام- أن يضع نقطة والبدء من أول السطر.

 

ولإكمال ما بدأوه من إصلاح وبناء بدأ يظهر الكثير من الأفكار للمرحلة التالية للثورة، بعضهم يطرح أفكارا عامة، لكن هناك من فضل أن يبدأ من عمله ووظيفته التي يفهم فيها، ومن خلاله يبدأ الإصلاح والإعمار بشكل عملي.

السطور التالية تطرح أفكارا لشباب 25 يناير من أجل مستقبل مصر من خلال أعمالهم..

بمهنتك ابني بلدك

- الاسم: نيرمين بليغ، مهندسة، من فتيات ثورة 25 يناير بالإسكندرية

- الفكرة: بدأت بالفعل فى العمل على فكرة جديدة من خلال عملي كمهندسة معمارية، حيث اتفقت أنا ومجموعة زملاء لي بعمل حملة اسمها "بمهنتك ابني بلدك"، فنحن نمتلك مكتبا هندسيا سنساعد من خلاله أي شركة أو مؤسسة أو هيئة أو وزارة فى إعادة بناء أي منشأة تضررت بسبب أعمال الشغب، على سبيل المثال إعادة إعمار أقسام الشرطة، وكذلك البنوك والمحلات التجارية كل ذلك بأسعار زهيدة ورمزية.

روح المسئولية

- الاسم: محمد فاروق، مونتير إلكتروني

- الفكرة: من الآن سوف أحمل "روح

المسئولية"، بمعنى أن أؤدي عملي بشكل أكثر جدية وتفانٍ وإتقان، فأهم شئ الآن فى نظري أن كل واحد شايف إنه بيعمل أي حاجة كانت بتضر مصر يمتنع عنها مثل إلقاء القمامة في الشوارع والرشوة والواسطة وانعدام الضمير، لأن بلدنا تحتاج الآن لفكرة العمل القومي، بمعنى حلم الناس تلتف حوله وتساعد فيه، ولا يوجد عمل أهم الآن من تنمية مصر اجتماعياً وثقافياً واقتصادياً، ونحن الآن نمتلك روح المسئولية التي انعدمت لفترة، كانت اهتماماتنا بها منصبة على حضور الحفلات الغنائية ومباريات كرة القدم وتأييد فريق ضد آخر، لم يكن أمامنا أي هدف ننشغل بتحقيقه، لكن لو كل شاب إشتغل بجد هيقدر يخدم البلد ومش هيبقى فى وقت للتفاهة.

إعلام جريء

- الاسم: أماني التونسي، مؤسسة إذاعة "بنات وبس" ودار نشر "شباب بوكس"

- الفكرة: قبل الثورة كنت أشعر بصعوبة تحقيق أحلامي بسبب كم الإحباطات التي تعرضت لها، ولكن أصبح لدي الآن حلم كبير لمصر لم

يعد صعب المنال بعد الثورة، فقد قررت محو كلمة "خوف" من قاموسي وهبني مصر بشغلي، هساهم في عمل إعلام جريء صريح مش زي الإعلام المصري. وهنشر كتب بتتكلم عن كل حاجة بكل جرأة، هسافر فى كل البلاد وأحكي عننا وإزاي بالإصرار نجحنا، وبه أيضا سنعلو ونبني مصر الحرة.

محو الأمية

- الاسم:عادل رمزى، مدرس

- الفكرة: كونت مع مجموعة من زملائي فريق تدريس متكاملا، نقوم من خلاله بمحو أمية مختلف الشرائح العمرية، وقمنا بشراء كشاكيل وأدوات مكتبية استعدادا للمشروع، وجمعنا ما يقرب من 100 فرد من معارفنا وجيراننا.

أمانة البث

- الاسم: هدير بسيوني، مساعد مخرج بالتليفزيون المصري

- الفكرة: سأبدأ بنفسي في التغيير، لن أسمح بعد ذلك بتلقي أوامر خاطئة، وسأنقل بأمانة كل حدث في الشارع المصري دون تجميل أو تشويه، سأستمر أسبوعياً فى الانطلاق مع صديقاتي لتنظيف شوارع مصر والنزول للأحياء الشعبية ومساعدة الفقراء للتأكد من تحقيق العدالة الاجتماعية، والأهم إنني لن أنتظر بعد ذلك "الحكومة" لتفعل شيئا، لن أصبح سلبية راضية بالأمر الواقع الفاسد.

فن هادف

- الاسم: مي جودة، محررة فنية

- الفكرة: شعوري بأن مصر أصبحت ملكنا يسيطر على كل كياني، وفى مجالي سأسعى جاهدة إلى العمل على تشجيع ونشر الفن الهادف الذى يبني قيم المجتمع ولا يهدمها، وسأسعى لنشر الوعي فيمن حولي بضرورة التصويت فى الانتخابات المقبلة والتى تعتبر أهم خطوة فى إتمام الثورة.

وأنت.. من خلال وظيفتك كيف يمكنك بناء مصر "جديدة"؟

أهم الاخبار