رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أب يدمر كومبيوتر ابنته بالرصاص" شاهده 26 مليون فرد

فيديو. ومن الفيس بوك.. ما قتل "اللاب توب"!

شبابيك

الخميس, 16 فبراير 2012 09:44
فيديو. ومن الفيس بوك.. ما قتل اللاب توب!
شباب وبنات

على موقع يوتيوب وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، انتشر مقطع فيديو لأب أميركي غاضب، ينفذ عقاب ضد ابنته بتدمير جهاز "اللاب توب" الخاص بها بإطلاق الرصاص عليه.

يصور المقطع الأب جالسا على مقعد في حديقة، وبدأ حديثه ممسكا بورقة اتضح أنها صورة لرسالة بعثتها ابنته (15 سنة) لأصدقائها على صفحتها بموقع فيس بوك، كانت قد تعمدت حجبها عن والديها، ناسية أن والدها خبير تكنولوجي. تضمنت رسالة الفتاة إهانة صريحة لوالديها، مستخدمة ألفاظا سوقية للشكوى، شاكية مرة من حياتها

بسبب ما وصفته بمهام وخدمات منزلية جائرة تؤمر بتنفيذها يوميا على الرغم من أنها تلميذة لديها أعباء وواجبات مدرسية.

فند الأب عبر نحو 8 دقائق ادعاءات ابنته، موضحا أن التزاماتها بسيطة لا تتعدى حدود غرفتها إلا بقليل، وأن المهام المحدودة كتبت لها حتى لا تنساها، موضحا أن شيئا لا ينقصها وأن طلباتها مستجابة، مقارنا بين رغد حياتها وخشونة حياته عندما كان في عمرها وكيف كان

يعمل ويدرس.

وأكد الأب أنه سبق أن عاقبها على إساءة مشابهة، وأنه قد حذرها من عقاب لن تتخيله لو كررت استغلال الفيس بوك لإهانة أسرتها..، وبعد هذه الكلمات وقف مستلا من جيبه مسدسا لتنفيذ عقابه "غير المتخيل" بإطلاق 9 رصاصات إلى اللاب توب.

أثار المقطع ردود فعل عالمية بعد أن شاهده أكثر من 26 مليون فرد حول العالم، فهناك من برر غضب الأب وتصرفه، وهناك من رفض فعلته كما رفضت سلوك ابنته. فيما علق الأب إنه قد صور الشريط بقصد توجيه رسالة لابنته ولأصدقائها ولغيره من الآباء والأمهات ممن يستخدم أبناؤهم مواقع تواصل مثل فيس بوك أن يكونوا على حذر.

**شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=kl1ujzRidmU

أهم الاخبار