رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"السياحة" تكشف أبرز شكاوى الأجانب والحجاج

سياحة وسفر

الأحد, 28 يونيو 2015 12:56
السياحة تكشف أبرز شكاوى الأجانب والحجاجأرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد - فاطمة عياد

أجرت وحدة الحسابات الفرعية بوزارة السياحة، برئاسة الدكتورة عادلة رجب المستشار الاقتصادي للوزير، استطلاعا لحالة نحو 6486 حاجًا مصريًا من المسافرين عن طريق الشركات السياحية، و8575 معتمرا خلال موسمي المولد النبوي ورمضان للعام الماضي، إلى جانب مجموعة من السائحين الأجانب، للوقوف على أبرز الإيجابيات والسلبيات التي تواجه السياحة الوافدة والدينية.

وكشفت الوحدة، في تقرير عن شكاوى عديدة من الحجاج والمعتمرين، أهمها قصور الخدمات المقدمة خلال الرحلة من جانب الشركات، علاوة على صعوبة الإجراءات الإدارية وإجراءات السفر، وصعوبة في توافر وسائل الانتقال، وشكاوى مباشرة من الشركات السياحية تنوعت بين تلاعب بالبرامج وعدم رعاية كافية، بينما اشتكى الحجاج من شكاوى في الطيران.

وأضافت الوحدة في تقريرها، أن الحجاج والمعتمرين طالبوا الوزارة بالمتابعة المستمرة لشركات الحج والعمرة حتى يتم ضبط أي تجاوز، حيث لم يقم قطاع الشركات السياحية بالدور المنوط به في الرقابة المتابعة على الوجه الأكمل، إلى جانب تحسين الخدمات المقدمة للحجاج عن طريق البعثة الرسمية، وحسن المعاملة بمطار القاهرة، وعمل

دورات تثقيفية للحجاج أثناء السفر، وتحسين أماكن إقامة الحجاج بمنى، والتشديد على المسافرين المصريين بضرورة احترام تعليمات السلطات السعودية.

وحول السياحة الأجنبية الوافدة، نفى التقرير ما يتردد حول أن مصر تستقبل فقط الأجانب الحرفيين والعمالة والأوساط المتدنية، مؤكدا أن مصر استقبلت في عام 2014، رجال أعمال بنسبة 23.2 %، من إجمالي السياحة الوافدة، فيما مثلت المهن الحرفية للسائحين، نسبة 6.4%، كما سجلت المهن الفنية والعلمية 35.6%، بينما شكل الإداريون والكتبة "الموظفون"، نسبة 26.6%.

وأكد التقرير، أن السائحين الأجانب اشتكوا كثيرا من الطرق والمرور والأمن، والتحرش، وغياب النظافة، والاستغلال والمغالاة في الأسعار، والتسول بإلحاح، وضعف جودة الطعام، وتردي الخدمات بالمطارات.

ومن جانبه قال الدكتور محمد صقر الرئيس الفني لوحدة الحسابات الفرعية بوزارة السياحة، ان الهدف من قاعدة البيانات التي تقدمها الوحدة هو التعرف بشكل علمي على الأسواق الأعلى تصديرا

للسائحين الى مصر، ورغبات كافة السائحين والأنماط الاعلى اقبالا، ما يسهم في دفع عجلة السياحة إلى الأمام.

وأضاف صقر، في كلمته بالاجتماع الخامس للجنة تسيير وحدة الحسابات بالوزارة، وبحضور اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ان روسيا باتت الدولة الأعلى تصديرا للسائحين الى مصر، حيث شكلت 31% من اجمالي السياحة الوافدة في عام 2014، كما ان الوحدة توصلت الى ان السياحة الترفيهية "الشاطئية والغوص"، هى الأعلى جذبا للسائحين خلال العام الماضي، حيث بلغت اشغالاتها نسبة ثلاثي من الفنادق المصرية.وأشار صقر، الى ان معدل انفاق السائح في 2014 بلغ 74.4 دولارا في اليوم، مقتربا من معدل عام الذروة البالغ 85 دولارا، وعن الطاقة الفندقية، فقد عملت في مصر خلال نفس العام 200 ألف منشأة فندقية، منها 33% بالبحر الأحمر، و32% بجنوب سيناء، و4% بالأقصر وأسوان، و5% بالإسكندرية والساحل الشمالي، و8% عائمة، و2% بالصعيد والوجه البحري، و1% بالعين السخنة، و14% بالقاهرة الكبرى.

ولفت صقر، الى ان الوحدة تدرس الان امكانية تطبيق نظام رد ضريبة المبيعات للسائح، حيث تتميز مصر بمنتجات يدوي وهدايا ليس لها مثيل بالعالم، غير ان ذلك يتطلب التدقيق في مراقبة الجودة لضمان عدم تعرض السائح للغش، ما يسئ لكافة المنتجات المقدمة والمحال السياحية.

أهم الاخبار