تنفيذ تجربة طوارئ ليلية متسعة النطاق في مطار الأقصر

سياحة وسفر

الاثنين, 23 مارس 2015 20:24
تنفيذ تجربة طوارئ ليلية متسعة النطاق في مطار الأقصرتنفيذ تجربة طوارئ ليلية
كتب ـ عبد الخالق خليفة

نفذ مطار الأقصر الدولي تجربة طوارئ جزئية لحادث اشتعال نيران بالجناح الأيسر لطائرة داخل المطار.

وقال اللواء طيار عادل محجوب، رئيس الشركة المصرية للمطارات، في تصريحات صحفية له مساء اليوم الإثنين إن التجربة تهدف لتدريب جميع الجهات العاملة بالمطار وهيئات محافظة الأقصر على كيفية مواجهة الأزمات طبقاً لخطة طوارئ المطار وتوصيات المنظمة الدولية للطيران المدني بتنفيذ سيناريو انحراف طائرة تابعة لشركة xxx عن الممر نتيجة لكسر في الإطار الأيمن الذى أدى إلى اشتعال النيران بالجانب الأيمن نتيجة لحدوث احتماك جسم الطائرة بالممر وحدوث انسكاب لجزء من الوقود من الخزان الكائن بالجناح الأيمن واستقرارها على بعد 200 متر من الممر بالموقع 11d على الخريطة الشبكية.
وأضاف محجوب أنه تم عمل استجابة من قوات الإطفاء والإنقاذ وتوجه مركز القيادة المتحرك لقيادة الحادث مع إطلاق سارينة الطوارئ من قبل برج المراقبة الجوية وعمليات المطار مع فتح مركز عمليات الطوارئ الثابت  لقيادة الحدث خارجيا وداخلياً وتفعيل مخطط سريان البلاغ لاستدعاء جميع عناصر الدعم الداخلى من المطار والخارجى من إسعاف وإطفاء مع غلق المحاور المرورية المؤدية إلى المستشفيات مع تجهيز مستشفيات

القريبة لمطار الأقصر لاستقبال جميع الحالات من إصابات ووفيات.
وأوضح رئيس الشركة المصرية للمطارات أنه تم إنشاء موقع الحدث فى ساحة إخلاء طبية بواسطة جميع الإدارات العاملة بالمطار لفرز الإصابات وتصنيفها ونقل الناجين إلى صالة الترانزيت مع توفير واعظ دينى من وزارة الأوقاف وكنيسة العذراء مريم كما يتم فتح مركز صحفى وإعلامى بالمطار لإلقاء البيان الأول من المتحدث الرسمى للمطار  ومتابعة الأحداث أول بأول، كما تقوم العلاقات العامة بالمطار بفتح صالة خاصة لاستقبال أهالى الركاب وتهيئتهم والعمل على راحتهم.
وأشار محجوب إلى أن  فاعليات التجربة تمت بدعم كامل من القوات الأمن التابعة  لتأمين مداخل ومخارج المطار و بمساعدة قوات أمن الموانى فى فرض الكردون الأمنى والسيطرة على موقع الحادث والدعم بسيارة إنقاذ وإطفاء لتأمين المطار أثناء التعامل مع الحادث.
وأوضح الطيار مصطفى صادق نائب رئيس الشركة للعمليات  أنه خلال فترات التجربة قام رجال الجوازات بتجميع جوازات الركاب المصابين وعمل الإجراءات اللازمة للركاب المتوفين وإنهاء
إجراءات الوصول للركاب الناجين كما يقوم رجال الجمارك بالمطار بالتحفظ على متعلقات الركاب بالتعاون مع رجال البحث الجنائي بالمطار وفى السياق نفسه  أكد مدير مطار الأقصر الدولي الطيار هشام الحسيني ، أن المهندسين والفنيين بالمطار ، قد نجحوا في تصنيع مجسم طائرة مكتمل من قطع الحديد غير المستخدمة ، لتنفيذ تجربة طوارئ متسعة النطاق.
وقال الحسيني أن  تنفيذ تجربة الطوارئ لمطار الأقصر قام  فريق مدرب بعمل تدريب الطوارئ الأخير له قبل إجراء التجربة النهائية، وهو التدريب المسمى Day-7 وذلك بتصنيع تلك الطائرة, تمهيدا لليوم النهائي المزمع وذلك تطبيقا لمتطلبات وتشريعات المنظمة الدولية للطيران المدني « ICAO» ..مضيفا أنه التجربة حول انحراف طائرة عن المدرج أثناء الهبوط ما يؤدي إلى اشتعال النيران بالجناح الأيمن، وتشارك جميع الجهات داخل المطار في عمليات الإطفاء والإنقاذ والفحص الطبي كل في تخصصه إضافة إلى الجهات الخارجية التي توفر الدعم اللازم مثل سيارات الإطفاء والإسعاف والمستشفيات والمرور.
من جانبة أكد عماد إمام المستشار الإعلامى للشركة أن تلك التجربة تأتى في إطار تنفيذ توجيهات منظمة الطيران المدني «الإيكاو»، وتعليمات سلطة الطيران المدني في مصر، حيث تزيد هذه التدريبات من خبرات طاقم الطوارئ في المطار، لمواجهة الحرائق التي قد تحدث فعليًا..لافتا إلى قيام المطار بالتنسيق فعليًا مع كل من مديرية الصحة لتوفير الأطباء، وغرف بالمستشفيات، ومرفق الإسعاف، والحماية المدنية، وغرفة شركات السياحة لإرسال مترجمين ومديرية أمن الأقصر والقاعدة الجوية.

 

أهم الاخبار