مدينة المطارات.. مشروع الطيران المدني في المؤتمر الاقتصادي

سياحة وسفر

الاثنين, 16 مارس 2015 12:58
مدينة المطارات.. مشروع الطيران المدني في المؤتمر الاقتصاديالطيار حسام كمال
القاهرة - بوابة الوفد - عبدالخالق خليفة:

قام الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني بعرض تقديمي لتفاصيل مشروع «مدينة المطار» على الوفود المشاركة كأحد فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الإقتصاد المصري (مصر المستقبل).

وذلك بقاعـة سـيناء إحدي قاعات المؤتمر والخاصة بمشروعات النقـل والإمـدادات اللوچيسـتية بحضور العديد من البنوك الإستثمارية العالمية والمستثمرين المصريين والعرب والأجانب. حيث تشارك وزارة الطيران المدني في المؤتمر بوفد رسمي برئاسة الوزير وعضوية كل من الدكتور محمود عصمت رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية و الطيار سامح الحفني رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران والطيار جميل مراد رئيس الشركة القابضة للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران.
وتعتبر المرحلة التي تروج لها وزارة الطيران في المؤتمر مرحلة هامة من مشروع مدينة المطار وهي تتكون من منطقتين استثماريتين تبلغ مساحتها 3 مليون متر مربع لإقامة مشروعات ذات أنشطة متعددة خلصت اليها الدراسة التي قامت بها شركة إيكوم الإنجليزية وهما منطقة الأيروسيتي Aerocity  ومنطقة قلب المطار  Airport core. وتشمل عدداً من  المشروعات والأنشطة اللوجستية والسياحية والتجارية والترفيهية والخدمية تساهم في دفع التنمية وخدمة الاقتصاد الوطني وتفتح مجال العمل لآلاف الشباب من مختلف التخصصات في إطار اهتمام الدولة بسرعة تنفيذ المشروعات القومية الكبري.
وأشار الوزير إلى أن استثمارات المشروع تصل الى حوالي 80 مليار جنيه تشمل مراحل تنفيذ المشروع حتى عام 2020 وأوضح أن العوائد المتوقع تحقيقها من المشروع حسب الدراسات تصل إلى 422 مليار جنيه حتى عام 2040. وأعلن أنه يتم التنسيق مع مختلف الوزارات والهيئات والجهات بخصوص مشروعات البنية التحتية والبيئية والنقل. و أعرب كمال عن أمله في إقبال المصريين علي المشاركة في الايربورت سيتي باعتباره مشروع وطني لخدمة الاقتصاد المصري.
من الجدير بالذكر أن الشركة القابضة للمطارات والملاحة تعرض ملفاً ترويجياً عن المشروع في جناح خاص بمدخل قاعة المؤتمرات وقد حرص الوزير على التواجد بالمعرض قبل الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بعد ظهر اليوم.
وأكد الحفنى «أن الرحلات الإضافية التي سيرتها مصر للطيران خلال فترة انعقاد المؤتمر لم تتعارض مع الرحلات المنتظمة التي سيرتها الشركة من وإلى شرم الشيخ وفقاً لجداول التشغيل».
وفي الوقت ذاته تم التنسيق مع شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية لتواجد مهندسي وفنيي الصيانة لإعادة إجراء عمليات الصيانة والأعمال الفنية بطريقة دورية ومنتظمة علي الطائرات تفادياً لأية ظروف قد تطرأ نظراً لكثافة التشغيل خلال تلك الفترة.
هذا وسوف يتم توفير كاونترات HELP DESK في مطاري القاهرة وشرم الشيخ وكذلك في أماكن إقامة المشاركين في المؤتمر في فنادق شرم الشيخ يتواجد بها

مجموعات عمل من شركة مصر للطيران للسياحة (الكرنك) لمراجعة الحجوزات وتوفير كافة التسهيلات اللازمة من انتقالات وغيرها لضيوف المؤتمر.
وفى نفس الوقت الذى قامت فيه مصر للطيران بدعم مجموعات العمل بأكفأ العناصر من الإدارة العامة للمحطات والإدارة العامة للعلاقات العامة لاستقبال ووداع الوفود المشاركة سواء القادمة على رحلات مصر للطيران أو شركات الطيران الاخرى وتقديم كافة التسهيلات فى السفر والعودة بمطارى القاهرة وشرم الشيخ.
جدير بالذكر أن مصر للطيران قدمت 25% تخفيضاً على أسعار جميع الرحلات الدولية القادمة إلى القاهرة أو شرم الشيخ للمشاركة في المؤتمر والقادمين والمغادرين من جميع أنحاء العالم على متن رحلات مصر للطيران طوال فترة انعقاد المؤتمر.
ومن جانبه أوضح الدكتور محمود عصمت رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية بأنه تم دعم مطار القاهرة الدولى ومطار شرم الشيخ بمجموعات عمل من مختلف التخصصات وعناصر مدربة فى مجال العلاقات العامة وخدمة كبار الشخصيات وضيوف مصر المشاركين فى المؤتمر الاقتصادى وتجهيز الاستراحات الخاصة بمبنى الركاب رقم 1 ومبنى 3 بشكل يتناسب مع أهمية هذا الحدث الاقتصادى الكبير وتوفير سيارات ليموزين حديثة بالمهبط لاستقبال الضيوف وسرعة انهاء اجراءات وصولهم.
وأشاد مجدى سليمان مدير عام العلاقات العامة بالمطارات بالتنسيق الكامل بين فريق العمل بمبنى الركاب 1 واستقبال كبار الشخصيات القادمين على طائرات شركات الطيران العربية والأجنبية وسرعة نقلهم لمبنى الركاب رقم 3 للسفر على الرحلات الداخلية إلى شرم الشيخ بعد تقديم واجبات الضيافة بالاستراحات المخصصة للضيوف.
من جانبه أكد الدكتور محمود عصمت رئيس القابضة للمطارات والملاحة الجوية أهمية تكامل جهود كافة الأجهزة والهيئات العاملة بالمطارات لاستقبال ووداع ضيوف مصر المشاركين بالمؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ وحث العاملين وفرق العمل على بذل أقصى جهد للخروج بالمؤتمر فى أحسن صورة أمام العالم.
وأشار كمال إلى انه تم اعفاء الطائرات المشاركة في المؤتمر من رسوم الإيواء بمطارات شرم الشيخ والمطارات الاحتياطية المخصصة لمبيت الطائرات، كما تم التنسيق مع وزارة البترول لزيادة معدات تزويد الطائرات بالوقود لخدمة العدد الكبير من الطائرات الخاصة والتجارية المتوقع وصولها لمطار شرم الشيخ.
أكد كمال أن جميع العاملين بقطاع الطيران المدني على أهبة الاستعداد لاستقبال هذا الحدث العالمى، وقد تم الدفع بأعداد إضافية من فرق العمل وزيادة المعدات اللازمة بمطاري القاهرة وشرم الشيخ للتعامل مع كثافة التشغيل خلال هذه الفترة. ووجه الوزير برفع مستوى الاستعداد بغرف عمليات جميع شركات الوزارة بالتنسيق مع غرفة عمليات وزارة الطيران على مدار الساعة وحتى سفر آخر الوفود المشاركة بالمؤتمر.

أهم الاخبار