رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيران المدنى والخارجية خلية نحل لإجلاء المصريين في ليبيا

سياحة وسفر

الأحد, 01 مارس 2015 07:24
الطيران المدنى والخارجية خلية نحل لإجلاء المصريين في ليبيا
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ عبدالخالق خليفة

تواصل الشركة الوطنية مصر للطيران جهودها المضنية لنقل المصريين العائدين من جحيم ليبيا.. حيث قامت الشركة ومنذ بدء جسرها الجوى بنقل

آلاف المصريين فى أيام قليلة وذلك بالتنسق مع وزارة الخارجية المصرية التى بدورها تبذل جهوداً دبلوماسية عالية بالتنسق مع السلطات التونسية لنقل المصريين العالقين على الحدود الليبية التونسية والتنسق مع وزارة الطيران المدنى من حيث الاعداد الراغبة فى العودة والطائرات اللازم إرسالها لذلك.
وصرح الطيار سامح الحفني رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران بأن هناك تعليمات صريحة من الطيار حسام كمال وزير الطيران بتوفير الطائرات الأزمة لنقل أى اعداد من المصريين الراغبين فى العودة وفى أى وقت شريطة ألا يؤثر ذلك في رحلات الشركة الداخلية والخارجية ومراعاة انتظام جداول التشغيل.
وقال الحفنى: إن الشركة اتمت استعداداتها الكاملة من خلال جسرها 

الجوي الذى انطلق منذ الاحد الماضى لإجلاء المصريين المتواجدين بليبيا عبر المطارات التونسية في ظل توقف الرحلات إلي المطارات الليبية بسبب الأوضاع الأمنية هناك وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الطيران المدني و الخارجية المصرية وكافة السلطات المعنية في إطار الدور القومي الذي تقوم به الشركة الوطنية في دعم الخطوات التي تتخذها الدولة المصرية للحفاظ علي سلامة أبنائها ورعاياها بالخارج.
وأضاف «الحفني» أنه تم مراجعة شبكة الخطوط وجداول التشغيل لتوفير أكبر قدر من الطائرات خاصة ذات الطرازات العريضة التي تستوعب أعداداً كبيرة من الركاب وكذلك توفير الأطقم الطائرة التي تشارك في نقل المصريين من ليبيا، هذا وقد تم التنسيق مع الطاقم القنصلي المكلف
بالتوجه إلي الحدود التونسية لاستقبال المصريين الراغبين في العودة لمتابعة توافد المصريين علي منفذ رأس جدير ومعرفة الأعداد المتوفرة منهم أولاً بأول لاتخاذ قرار إرسال الرحلات ، علماً بأن مصر للطيران ممثلة في خلية الأزمة المشكلة من كافة الجهات والوزارات المعنية والتي تعتبر في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات الاوضاع واتخاذ القرارات اللازمة أولاً بأول في ضوء تطورات الأوضاع في الأراضي الليبية.
جدير بالذكر أن رحلات مصر للطيران المنتظمة إلي المدن الليبية متوقفة منذ 1 يناير 2014 وذلك بسبب عدم الاستقرار الأمني الذي شهدته ليبيا خلال الفترة الماضية، وتلاها عدد من رحلات الشارتر لإجلاء عدد من المصريين المتواجدين هناك، حيث قامت مصر للطيران بتنظيم جسر جوي تم خلاله نقل أكثر من 16 ألف مواطن مصري علي متن أكثر من 60 رحلة جوية عائدين من ليبيا عبر الحدود التونسية خلال شهري أغسطس وسبتمبر 2014.
وأوضح «الحفنى» ان الشركة الوطنية حتي الآن نقلت ما يقرب من الـ7 آلاف مصرى من العائدين وجاهزة لنقل أى أعداد أخرى.

أهم الاخبار