تقرير: انفراجة حقيقية في السياحة بأكتوبر

سياحة وسفر

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 23:30
تقرير: انفراجة حقيقية في السياحة بأكتوبر
القاهرة – شينخوا:

أكد مسئولون أن قطاع السياحة الذي يعد أهم مصادر الدخل القومي في البلاد بدأ في التعافي بعد التدهور الذي لحق به عقب ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك متوقعين أن يشهد هذا القطاع الحيوي انفراجة حقيقية بحلول أكتوبر المقبل.

وقال سامي محمود نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة فى مصر إن حجم الانخفاض فى عدد السائحين الوافدين إلى مصر خلال شهر يوليو الماضى بلغ 19 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى.

وأوضح محمود، أن نسب الانخفاض فى أعداد السائحين الذين يزورون مصر تتراجع حيث بلغت فى فبراير الماضى 80 %، مقارنة مع الشهر ذاته من العام السابق، ووصلت فى مارس الماضى الى 60 % فيما بلغت فى الشهر التالي 42 %.

وأشار إلى أن أعداد السائحين الوافدين الى مصر انخفضت فى مايو الماضى بنسبة 35 %وفى يوليو بنسبة 19 %.

واعتبر تراجع نسب الانخفاض مؤشرا جيدا الى بدء تعافى السياحة فى مصر متوقعا ان تشهد السياحة انفراجة حقيقية بحلول شهر أكتوبر المقبل.

ولفت الى ان ترحيل الرئيس المخلوع حسني مبارك من مدينة شرم الشيخ، حيث كان يتواجد منذ تنحيه فى 11 فبراير الماضى، سينعش حركة توافد السائحين على اكثر المدن السياحية شهرة فى مصر لما يمثله ذلك من طمأنة للسائحين بعودة الهدوء والأمن الى شرم الشيخ.

بدوره، قال سالم صالح المسئول بهيئة تنشيط السياحة بشرم الشيخ ان نسبة الاشغالات الفندقية بالمدينة السياحية ارتفعت رغم مغادرة السياح المحليين والعرب للمدينة بمناسبة شهر رمضان الكريم.

وأكد صالح أن نسبة الاشغالات الفندقية ارتفعت إلى 58 % فى جنوب سيناء بصفة عامة وشرم الشيخ بصفة خاصة اثر زيادة أعداد السائحين القادمين من روسيا وبريطانيا وايطاليا.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة نسبة أعلى من الاشغالات الفندقية بسبب عودة الاستقرار والهدوء إلى شرم الشيخ بعد رحيل الرئيس السابق حسني مبارك من المدينة.

من جانبها أعلنت السفيرة الأمريكية الجديدة لدى مصر آن باترسون خلال زيارتها المتحف

المصرى بوسط القاهرة انها ستعمل على عودة السائحين الامريكيين الى مصر. وقال الدكتور طارق العوضى مدير المتحف المصرى، الذى رافق آن باترسون خلال جولتها التى استغرقت أكثر من ساعة بالمتحف، إن السفيرة الأمريكية وعدت بالعمل على عودة السائح الأمريكى مرة أخرى إلى مصر للاستمتاع بحضارة وتاريخ مصر الفريد.

وأضاف العوضي، فى تصريحات بثتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن السفيرة حرصت أن تلتقط صورا تذكارية أمام المتحف حتى يراها الشعب الأمريكى ويتأكد من مدى الأمن والأمان فى أهم معالم مصر الأثرية والسياحية التى تقع فى مواجهة ميدان التحرير الذى يعد قلب أحداث ثورة مصر.

وكانت عدة دول غربية منها الولايات المتحدة الامريكية نصحت مواطنيها خلال الثورة المصرية بعدم السفر الى مصر بسبب تدهور الأوضاع الأمنية واستمر ذلك عدة شهور الى أن بدأت دولة تلو الأخرى ترفع مصر من قائمة الدول المحظور السفر اليها.

الى ذلك أكد هشام زعزوع مساعد وزير السياحة المصري أن السياحة فى بلاده حققت نجاحا ملحوظا خلال السنوات الماضية باعتراف المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة حيث تبوأت مصر فى العام الماضى المركز رقم 18 ضمن أفضل 50 مقصدا سياحيا على مستوى العالم.

وأوضح زعزوع أن أعداد السائحين الوافدين لمصر بلغت العام الماضى 14,7 مليون سائح فيما بلغت الإيرادات السياحية 12,5 بليون دولار.

 

أهم الاخبار