رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زعزوع: مصر ستظل دائمًا بلد الأمن والأمان

سياحة وسفر

السبت, 07 سبتمبر 2013 11:32
زعزوع: مصر ستظل دائمًا بلد الأمن والأمان
كتب - محمد علي:

أكد هشام زعزوع - وزير السياحة - على أن مصر دولة ضد الإرهاب، وأنها ستظل دائمًا بلد السلام والأمن، مشيرًا إلى أن أحداث العنف التى تشهدها البلاد، يتسبب فيها مؤيدو النظام السابق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذي عقده ضمن فعاليات الرحلة التعريفية التى تنظمها وزارة السياحة لمجموعة من ممثلي الإعلام والمشاهير الإيطاليين إلى شرم الشيخ خلال الفترة من 5 إلى 7 سبتمبر الجاري.
حضر المؤتمر اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بهتافات من الحاضرين الإيطاليين فى حب مصر التى شاركهم فيها جميع الموجودين بالمكان.
وقد أعرب زعزوع عن سعادته لتواجد هذا الجمع من ممثلى الإعلام والمشاهير الإيطاليين وممثلين عن منظمى الرحلات الإيطاليين فى مدينة شرم الشيخ؛ ليكونوا شهود عيان على استقرار الأوضاع بها، ونقل هذه الصورة إلى المجتمع الإيطالى لبث الطمأنينة لديهم لحثهم لزيارة مصر.
كما أكد زعزوع على أن ما حدث فى يونيو هو ثورة حقيقية قام بها أكثر من ثلاثين مليون مصرى، وأن الشعب المصرى يصرُّ على الاستمرار فى تنفيذ خارطة الطريق التى رسمها لتحقيق الديمقراطية، مشيرًا إلى أن هذه الصورة لم تُنقل إلى الرأى العالمى فى أوروبا أو إيطاليا،

ولذلك تحجم أوروبا عن دعم مصر.
وأوضح الوزير أن الحكومة الإيطالية كانت دائمًا داعمة لمصر وأنه من خلال هذا التجمع الإيطالى يوجه رسالة للحكومة الإيطالية لرفع حظر السفر إلى مصر حتى ولو بشكل تدريجى حتى لا يتم حرمان السائح الإيطالى من زيارة المقصد المصرى، مشيرًا إلى أن السياحة فى مصر يعمل بها حوالى 4 ملايين شخص، وأنه إذا أراد الجانب الإيطالى مساعدة مصر فسيكون ذلك عن طريق قيام السائحين الإيطاليين بزيارة مصر.
كما أكد على أن المناطق السياحية فى منطقة البحر الأحمر مثل: شرم الشيخ، والغردقة، وسفاجا، ومرسى علم، وغيرها آمنة تمامًا، وأن السائحين بهذه المنطقة يقومون بتنفيذ برامجهم السياحية، ويستمتعون بكافة الأنشطة والأنماط السياحية بهذه المناطق.
وأشار الوزير إلى الحركة السياحية الوافدة من السوق الإيطالية عام2012 التى بلغت أكثر من 700 ألف سائح بنسبة زيادة قدرها 4,29% عن الفترة نفسها من 2011 وهو ما يؤكد على أن عددًا كبيرًا من السائحين الإيطاليين يرغب فى زيارة مصر
ولكنه ينتظر رفع الحظر.
وأشار الوزير إلى انحسار أحداث العنف بشكل واضح وهو ما يُعدُّ مؤشرًا على قرب استقرار الأوضاع بشكل تام فى مصر.
وأوضح أنه يتم بذل أقصى الجهود بالتعاون مع وزارة الخارجية  للعمل على رفع حظر السفر إلى مصر الذى فرضته عدد من الدول أو استثناء المناطق السياحية من الحظر، هذا إلى جانب اعتزام الوزارة إطلاق حملة علاقات عامة لنقل الصورة الحقيقية عن مجريات الأمور فى مصر، علاوة على ذلك الاستمرار فى المشاركة فى كافة المعارض السياحية الدولية، ودعوة ممثلى الإعلام ومنظمى الرحلات حول العالم لزيارة مصر والمناطق السياحية بها، والاطلاع بشكل مباشر على الأوضاع بها.
وأوضح اللواء خالد فودة أن العلاقات المتميزة بين الجانبين المصرى والإيطالى على مدار سنوات عديدة، موضحًا أن مدينة شرم الشيخ من المقاصد المفضلة لدى السائح الإيطالى.
وأكد المحافظ أنه ليس من العدل أن تكون نسبة الإشغال فى شرم الشيخ لا تتجاوز 20% على الرغم من كافة المقومات والأنماط السياحية التى تتمتع بها التى من بينها رياضة الغوص وسياحة المؤتمرات والسياحة البيئية وغيرها.
وقال فودة:" إنه لا مجال إطلاقًا للقلق عند زيارة شرم الشيخ، وأن جميع الزائرين يتم تأمينهم والمحافظة عليهم بأقصى درجات الاهتمام".
جدير بالإشارة أن السوق الإيطالى احتلت المرتبة الرابعة ضمن قائمة الدول العشر الأوائل المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث استقبلت مصر خلال الفترة يناير \يوليو 2013 حوالى 400 ألف سائح إيطالى بزيادة قدرها 5,1 %عن ذات الفترة من عام 2012.

أهم الاخبار