رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آشتون: الآثار الفرعونية تراث حضارى للبشرية

سياحة وسفر

الثلاثاء, 13 نوفمبر 2012 09:06
آشتون: الآثار الفرعونية تراث حضارى للبشريةآشتون
أ ش أ:

أكدت كاثرين آشتون مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى أن مصر بلد غنى حضاريا وثقافيا، معربة عن سعادتها بزيارة مصر وبالمساهمة الأوروبية فى حماية الآثار الفرعونية التى تعد بمثابة تراث حضارى وإنسانى للبشرية جمعاء.

جاء ذلك فى كلمة آشتون الافتتاحية للاجتماع الأول لفريق عمل مصر الاتحاد الأوروبى، الذى بدأته بإزاحة الستار عن النسخة المقلدة لمقبرة توت عنخ آمون، بحضور لفيف من المسئولين المصريين.
يذكر أن جمعية محبى المقابر الملكية الفرعونية بسويسرا كانت قد قررت إهداء مصر نموذجا مقلدا لمقبرة توت

عنخ آمون من أجل خفض عدد زوار المقبرة الأصلية وحمايتها من العوامل التى تؤثر على نقوشها وألوانها ومحتوياتها نتيجة كثافة عدد زوارها.
وقد تم الكشف عن مقبرة توت عنخ آمون فى وادي الملوك على يد عالم الآثار البريطاني هاورد كارتر عام 1922 بعد 5 أعوام من البحث والتنقيب، ويعد هذا الكشف من أروع الآثار التى عثر عليها فى مصر وفى العالم خاصة بعدما ظلت مجهولة
على مدى ما يزيد على 3 آلاف عام.
ومنذ تاريخ اكتشاف المقبرة وحتى الآن، دخل الملك توت عنخ آمون دائرة الضوء وأصبح محور اهتمام كل محبي الآثار المصرية الرائعة فى كل مكان بالعالم، وظلت المقبرة محتفظة بكنوزها النادرة العديدة في كامل عددها وهيئتها، كما أن الوفاة الغامضة لهذا الفرعون الذهبي فى ريعان شبابه جعلت منه أسطورة وألهبت خيال علماء الآثار فى كل مكان للكشف عن السر الكامن خلفها.
وتقام بين الحين والآخر معارض كبيرة وعلى أعلى مستوى من التنظيم بأماكن مختلفة من العالم لعرض مقتنيات وكنوز هذا الفرعون المصري الفريد، ومنح الفرصة للملايين من عشاقه للاطلاع عليها والتعرف أكثر على صاحبها.

أهم الاخبار