رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجهوا استغاثة لحكومة قنديل..

ثوار الآثار: انقذوا آثار مصر من أيدى الفاسدين

سياحة وسفر

الخميس, 11 أكتوبر 2012 18:27
ثوار الآثار: انقذوا آثار مصر من أيدى الفاسدينآثار منهوبة
كتب - صلاح صيام:

وجهت حركة ثوار الآثار ومجموعة من الأثريين استغاثة إلى المسئولين فى مصر وحكومة الدكتور هشام قنديل لإنقاذ آثار مصر من الضياع، وانتشالها من أيدى الفاسدين - على حد قولهم.

وأكدت الحركة خلال مؤتمر صحفى عقد ظهر اليوم فى مقر نقابة المحامين النهرى بالعجوزة، أن رءوس التفكير الفاسد مازالوا قابعين فى أماكنهم ومازالوا خارج السجون، فى إشارة إلى كل من زاهى حواس وسوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع.
وعرض المشاركون قضايا الفساد التى ارتكبها النظام السابق فى حق الآثار المصرية، مؤكدين أنهم تقدموا

ببلاغات كثيرة قبل الثورة وبعدها للنائب العام لدرء الفساد لكن لم يستجب لهم أحد.
وأوضح الدكتور حجاجى إبراهيم عضو اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار أن الفساد فى جهاز الآثار يعود إلى عام 1987، مشيرا إلى أن شركات الترميم الأجنبية التى كان يجلبها حواس وفاروق حسنى للعمل فى الآثار رغم تخريج مئات الشباب المصريين المتخصصين فى مجال الترميم، وطالب بضرورة توظيف هؤلاء الشباب الذين يتخرجون سنويا ولا يجدون
عملا، كما كشف عن كم المنح التى كانت تحصل عليها مصر لصالح ترميم الآثار، وكان يستولى عليها حواس وزبانيته.
وقال عمر الحضرى أحد أعضاء الحركة وعضو النقابة المستقلة للعاملين فى الآثار إنه عندما استدعى لأخذ أقواله فى أحد البلاغات التى تقدم بها قال له المحقق: "أنت متخيل أن سوزان مبارك هتتحبس"، موضحا أن ذلك تم خلال التحقيق فى قضية جمعية مصر الجديدة التى كانت تمتلكها سوزان مبارك، مضيفا أن الدكتور زاهى حواس رئيس المجلس الأعلى للآثار السابق قام بتمثيل مسلسل أمريكى من 60 حلقة، داخل الآثار المصرية بدون ترخيص وحصل على 10 ملايين دولار، ولم يدخل لمصر مليم واحد منها، مطالبا بإقالة النائب العام.

 

 

أهم الاخبار