النقل تفضل البضائع التركية على الحجاج والمعتمرين

سياحة وسفر

الثلاثاء, 08 مايو 2012 19:33
النقل تفضل البضائع التركية على الحجاج والمعتمرين
السويس - عبدالله ضيف:

تزايدت حدة انتقادات المواطنين المصريين والمعتمرين المسافرين بحرا وذويهم لوزارة النقل وهيئة موانى البحر الاحمر بسبب تفضيلهما نقل البضائع التركية عبر موانى البحر الاحمر الى السعودية ودول الخليج على متن 16 عبارة عن نقل الركاب والمعتمرين والحجاج المصريين.

كما اتهم عدد من المصريين بالميناء وزارة النقل بالتراجع عن تعهدها السابق بإعادة تشغيل خطوط الركاب الملاحية بين ميناء بورتوفيق بالسويس وميناء جدة السعودى امام الركاب والمعتمرين اعتبارا من يوم 15 مارس الماضى قبل بداية موسم العمرة للتيسير على الركاب والمعتمرين.
قبل حوالى 12 يوما من بدء موسم العمرة السنوى والذى سوف يستمر طوال 3 شهور رجب وشعبان ورمضان ويعقبة موسم الحج وتواصل سفر المعتمرين المسافرين بحرا من ميناء سفاجا وبرا من ميناء نويبع.
وبعد توقف دام 6 سنوات للخط منذ اصدار وزير النقل الاسبق عام 2006 قرار بإيقاف تشغيل الخط عقب غرق العبارة السلام 98، تعهدت وزارة النقل

بالشروع فى التنسيق مع الجهات المعنية لإعادة رحلات السفر بحرا من مينائى سفاجا وبورتوفيق للحجاج الراغبين فى السفر بحرا غير القادرين على تحمل تكاليف السفر جوا اعتبارا من موسم الحج القادم.
جاء ذلك خلال اجتماع بمقر مجمع هيئة موانى البحر الاحمر بالسويس يوم الاثنين 9 يناير الماضى بحضور رئيس هيئة موانى البحر الاحمر ومدير امن السويس واعضاء مجلسى الشعب والشورى بالسويس وممثلا عن وزارة النقل.
واعترف مصدر مسئول فى هيئة موانى البحر الاحمر باضطرار وزارة النقل وهيئة موانى البحر الاحمر للتراجع عن تعهدتهما نتيجة قيام الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء بتكليف الدكتور جلال مصطفى سعيد وزير النقل واللواء محمد عبدالقادر جاب الله رئيس هيئة موانى البحر الاحمر بتفعيل اتفاقية التجارة البحرية بين مصر وتركيا اعتبارا من
شهر مايو الجارى والمتمثلة فى نقل البضائع التركية الى دول الخليج فى شاحنات بحرا من تركيا الى موانى الاسكندرية ودمياط وبورسعيد ومنها برا الى موانى نويبع وبورتوفيق والادبية وسفاجا ومنها بحرا الى موانى العقبة الاردنى وضبا وجدة السعودى إلى السعودية ودول الخليج.
وأكد المصدر المسئول قيام وزارة النقل وهيئة موانى البحر الاحمر بالتنسيق مع ملاك العبارات العاملة فى موانى البحر الاحمر والوكلاء الملاحيين من تدبير حوالى 16 عبارة وتخصيصهم لتنفيذ مشروع اتفاقية التجارة البحرية بين مصر وتركيا خاصة مع حصول وزارة النقل على رسوم فى الموانى على كل شاحنة تصل الى حوالى الف دولار وتحقيق عوائد سنوية تصل الى حوالى مليار جنيه وحصول ملاك العبارات على مبالغ تصل الى حوالى 5000 دولار على كل شاحنة.
واشار المصدر المسئول الى اضطرار وزارة النقل وهيئة موانى البحر الاحمر الى تجاهل تنفيذ مشروع اعادة تشغيل خطوط الركاب الملاحية بين ميناء بورتوفيق بالسويس وجدة السعودى امام الركاب والمعتمرين بالاضافة الى تجاهل التنسيق مع الجهات المعنية لمشروع اعادة رحلات حجاج البحر نتيجة تخصيص معظم العبارات التى كان مقرر تخصيصها للمشروعين من اجل تنفيذ مشروع نقل البضائع التركية.

أهم الاخبار