رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استعادة 56 قطعة آثار مصرية قديمة مهربة لبروكسل

سياحة وسفر

الاثنين, 30 أبريل 2012 19:39
استعادة 56 قطعة آثار مصرية قديمة مهربة لبروكسل
بروكسل - أ ش أ:

نجحت السفارة المصرية ببروكسل في استعادة 56 قطعة من التراث المصري القديم ذات قيمة فريدة وتعود إلى حقب مختلفة من التاريخ الفرعوني والقبطي، والتي كان قد تم تهريبها من مصر إلى بلجيكا.

ولقد حشدت السفارة كل إمكاناتها وطاقتها بدءا من اللحظة التي قامت سلطات الجمارك البلجيكية يوم 27 سبتمبر لعام 2010 بمصادرة عدد من القطع الأثرية بمطار بروكسل بعد محاولة تهريبها إلى داخل الأراضى

البلجيكية على إحدى رحلات مصر للطيران القادمة من القاهرة.
وعلى الفور تحركت السفارة تحت إشراف سفيرة مصر لدى بروكسل فاطمة الزهراء عتمان، وبالتعاون مع نائب رئيس البعثة الوزير المفوض الدكتور بدر عبدالعاطي لتنسيق الجهود المصرية مع القضاء والشرطة البلجيكيين لمتابعة تطوات هذا الملف المهم وقد تكللت جهود السفارة بالنجاح وصدر الحكم النهائي بتاريخ
2 يناير 2012 والقاضي بتمكين السفارة والحكومة المصرية من استرداد القطع المهربة بعد أن أكد البروفسور إريك جوبل خبير علم المصريات بالمتحف الملكي على أن هذه القطع أصلية ويجب أن تسلم إلى دولة المنشأ.
وتشمل هذه الآثار قميصًا لطفل من العصر القبطي وقلادة من الكونالين مكونة من 40 قطعة وقطعة من النسيج القطني من العصر القبطي وختم من الحجر الأسود من العصر الفرعوني على شكل أسطواني وقلادة على شكل طائر وتمثالا حجريا ومجموعة من الجعارين وخرطوشة رمسيس الثاني ووحدة موازين وإناء من الفخار.

أهم الاخبار