رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تفاقم أزمة السولار

فنادق مرسى علم تستغيث بالجنزورى

سياحة وسفر

الاثنين, 30 أبريل 2012 11:32
فنادق مرسى علم تستغيث بالجنزورى
كتبت – فاطمة عياد:

تفاقمت أزمة السولار بمحافظة البحر الأحمر بعد اختفائه من محطات الوقود خاصة بالمدن السياحية بالبحر الأحمر وعادت من جديد طوابير السيارات لمسافات كبيرة بالأضافة إلى تفشى ظاهرة السوق السوداء، وهو مما أدى إلى قلق أصحاب المنشآت السياحية والفندقية بالمنطقة خاصة أنهم يعتمدون على السولار بشكل أساسى فى جميع متطلبات السائحين حيث لا توجد كهرباء بالمنطقة ويعتمدون على المولدات الكهربائية التى تعمل فقط بالسولار..

الأزمة جعلت الكثير من أصحاب الفنادق بمرسى علم يرسلون استغاثة الى الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء وجميع الاجهزة الحكومية المعنية لسرعة حل هذه المشكلة التى

تهدد بقوة السياحة فى هذه المنطقة لتزداد معاناتهم التى بدأت منذ 16 شهرا وعقب تداعيات ثورة 25 يناير .
من جانبه أمر اللواء محمود عاصم محافظ البحر الأحمر بتوفير كميات من السولار إلى الفنادق والقرى السياحية بعد الطلب الذى تقدم به اللواء على رضا رئيس جمعية مستثمرى السياحة بالبحر الأحمر.
محمود عبدالدايم العضو المنتدب لمجموعة بلبع جروب للاستثمارات السياحية والفندقية والمالكة لفنادق بمرسى علم أكد أن هناك شكوى عامة من فنادق مرسى علم من نقص السولار
والتى بدأت منذ 3 شهور إلا أنها تفاقمت خلال الشهر الجارى وأصبح لتر السولار يباع فى السوق السوداء بضعف ثمنه ليصل الى 225 قرشا بدلا 115 قرشا.
وأشار عبد الدايم إلى أنه لو لم يتم الإسراع بحل المشكلة فإن جميع الفنادق بالمنطقة ستتعرض لأضرار بالغة تصل الى حد الاغلاق حيث ستتوقف الحياة بسبب عدم وجود السولار لأنه شريان الحياة فى المنطقة بل يعد اخطر شيء أيضا لانه سيتسبب فى مشاكل عديدة للسائحين خاصة اننا فى فصل الصيف.
وقال العضو المنتدب لمجموعة بلبع: "خاطبنا جميع الاجهزة الحكومية المعنية سواء المسئولين فى محافظة البحر الاحمر لدرجة أن رئيس مجلس مدينة مرسى علم قال لنا: "ابلغوا المحافظ أن المدينة عندى هاتضلم أيضا" مما يعنى أن المشكلة عامة".

 

أهم الاخبار