الإمارات من أكبر المستثمرين فى قطاع الطيران بالعالم

سياحة وسفر

الاثنين, 16 أبريل 2012 14:16
الإمارات من أكبر المستثمرين فى قطاع الطيران بالعالم
بوابة الوفد- صحف:

أكد سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني أن انعقاد القمة العالمية لصناعة الطيران التي تنطلق فعالياتها بأبو ظبي اليوم، دليل على أهمية دولة الإمارات كونها من أكبر المستثمرين في القطاع على مستوى العالم.

وقال السويدي: إن الإمارات تعتبر واحدة من أهم اللاعبين الكبار على الساحة الدولية في قطاع الطيران، سواء في استثمارات تطوير البنية التحتية للمطارات، أو أسطول الشركات الوطنية التي تعد من أكبر مشتري الطائرات بالعالم.
ويصل حجم الاستثمارات في قطاع الطيران بالدولة إلى نحو 1,4 تريليون درهم (380 مليار دولار)، منها 477 مليار درهم (130 مليار دولار) قيمة الاستثمارات في المطارات ونحو 917,5 مليار درهم (250 مليار دولار) استثمارات الناقلات الوطنية، في وقت تقدر مساهمة قطاع الطيران في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 8% إلى 10%.
وأكد السويدي أن أعمال التطوير والاستثمار في البنية التحتية للقطاع في تسارع وتزايد، حيث إنها لم تتأثر بالأزمات العالمية كما تأثرت دول أخرى.
وتنطلق اليوم بأبوظبي فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران بمشاركة 700 من القادة المفكرين والشخصيات المؤثرة في عالم الفضاء والطيران.
ويناقش المشاركون خلال القمة، التي تقام في منتجع سانت ريجيس بجزيرة السعديات، أهم المواضيع والقضايا التي تهم العاملين في القطاع، مثل قضية العولمة، والابتكار، والتشريعات، وفرص العمل الجديدة.
وقال حميد الشمري، المدير التنفيذي لوحدة مبادلة للطيران التي تستضيف الحدث “يؤكد هذا التواجد للمتحدثين والمندوبين ذوي الشأن الرفيع لحضور فعاليات القمة هذا الأسبوع، التأثير المتنامي لدولة الإمارات العربية المتحدة في صناعة الطيران على الساحة العالمية”.
وأكد الشمري في بيان صحفي

أمس أن القمة “ستجلب بعض النتائج الإيجابية للغاية للقطاع وللمنطقة ككل”.
وتدور فعاليات القمة حول ثلاثة مواضيع، الفضاء، الطيران والنقل، يتم مناقشاتها في حلقات وجلسات بحث استراتيجية، وجولات ميدانية لمراكز شركات الفضاء والطيران. كما تتضمن الفعاليات برنامج المهن الذي تم إعداده لتطوير المهارات وتحسين المهن، وسيشارك فيه مائة من ألمع الطلاب في الدولة.
وسيقوم معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، بإلقاء الكلمة الافتتاحية للقمة العالمية لصناعة الطيران في ختام اليوم الأول من الفعاليات.
وسيقوم معالي خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مبادلة للتنمية باستضافة حفل عشاء في أبراج الاتحاد بفندق الجميرا بأبوظبي، لتقديم المزيد من فرص التعاون والتواصل للمدعوين.
إلى ذلك، شدد السويدي على أهمية القمة باعتبارها فرصة لأصحاب القرار والقادة والعاملين في قطاع الطيران لمناقشة التحديات التي تواجه الصناعة ووضع التصورات المنبثقة من المناقشات بهدف تحقيق النمو المستدام للقطاع بالعالم.
من جهته، قال علي أحمد النقبي، الرئيس المؤسس لاتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط “ميبا” الذي يعد شريكا استراتيجيا للقمة، إن أحد أسباب دعم الاتحاد للقمة هو ايمانه بسوق الطيران الخاص في المنطقة الذي يعد من أهم الأسواق عالميا وبالأخص السوق الإماراتي.
وأضاف أن القمة سيتخللها جلسة خاصة لمناقشة أبرز التحديات والقضايا في مجال الطيران الخاص من تصاريح الطيران وإجراءات المطارات والتحديات والمعوقات التي
تواجه المشغلين.
وبين أنه سيتم المشاركة في جلسة حوارية خاصة للشباب المواطنين والمواطنات لتشجيعهم على الانخراط في مجال الطيران والفضاء.
وبين أن “ميبا” قامت بدعوة 10 متحدثين متخصصين في مجال الطيران الخاص بالعالم.
وتهدف “ميبا” من خلال هذه الشراكة إلى مناقشة تحديات أساسية تواجه قطاع الطيران الخاص بما فيها التنظيمات المتعلقة بالطيران الخاص برجال الأعمال، والولوج للمطارات وتطوير الكوادر الماهرة العاملة في القطاع.
وسيشارك اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط في العديد من الجلسات الاستراتيجية والتي تشمل نقاشات معمقة رفيعة المستوى حول استراتيجيات الفضاء وسلامة الطيران وشؤون مرتبطة بالدفاع.
إضافة إلى ذلك، سيوفر الأسلوب المباشر لملائمة الأعمال خلال القمة منصة للتباحث بين المسؤولين الحكوميين والهيئات التنظيمية و المدراء التنفيذيين أعضاء اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط.
وتضم قائمة الأسماء المتميزة للمتحدثين والحضور في القمة، جيمس ألبو، الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ لخطوط الطيران التجارية، ومروان لحود، المسؤول التنفيذي لشؤون الاستراتيجية والتسويق في شركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية (EADS)، وجورج تي وايتسايدز، الرئيس التنفيذي لشركة فيرجن جالاكتيك.
كما تشمل القائمة توني تايلر، المدير العام لاتحاد الدولي للنقل الجوي، إضافة إلى مجموعة أخرى من القادة في صناعة الطيران، بما في ذلك أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، وغيث الغيث، الرئيس التنفيذي لفلاي دبي، وجيمس بينيت، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للمطارات، وجيمس ستيوارت، الرئيس التنفيذي لشبكة وحدة مبادلة لصناعة الطيران لخدمات الصيانة والإصلاح والعمرة.
وسيقوم توني تايلر، الرئيس التنفيذي لاتحاد النقل الجوي الدولي، بتقديم الكلمة الافتتاحية حول حالة صناعة الطيران، تتبعها حلقات نقاش حول التعامل مع التحديات الحالية والمستقبلية لقطاعات النقل الجوي وصناعة الطيران، والخطوات التي يجب على العاملين بصناعة الطيران اتباعها من أجل التغلب على القيود التنظيمية والوصول إلى مستوى عالمي للأعمال في صناعة الطيران.
وستضم فعاليات اليوم الثاني جلسة حول “دور الأقمار الصناعية في تنمية الاقتصاد” وأخرى بعنوان “حقبة جديدة من الأعمال التجارية الفضائية”، إضافة إلى مناقشات حول سلسلة التوريدات الفضائية العالمية.

 

أهم الاخبار